قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

دعا الرئيس البرازيلي لويس ايناسيو لولا دا سيلفا اسرائيل الجمعة الى وقف توسيع المستوطنات على الاراضي الفلسطينية فورا.

سلفادور دي بايا: اوضح دا سيلفا عقب لقاء مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس، انه quot;يجب تجميد توسيع المستوطنات في الضفة الغربية. ويجب الحفاظ على حدود الدولة الفلسطينية المقبلة، ويجب توفير حرية التنقل في الاراضي المحتلةquot;. بدوره، دعا عباس لولا دا سيلفا، الذي التقى الرئيس الاسرائيلي شيمون بيريز الاسبوع الماضي وناقش معه المسائل نفسها، الى اداء دور اكبر في الجهود الدولية للتوصل الى اتفاق سلام في الشرق الاوسط. وصرح عباس للصحافيين quot;نحن نقدر جهود البرازيلquot;. واضاف quot;بالنسبة اليك ايها الرئيس لولا، نود ان يكون لكم دور، وانتم جاهزون لهذا الدورquot;، مضيفا ان quot;العالم يمكنه ان يستفيد منquot; نفوذ البرازيل في المنطقة.

وعقد دا سيلفا اجتماعا مع عباس في مدينة سالفادور دي بايا الشمالية الشرقية استمر ساعتين ناقشا خلاله قضايا الشرق الاوسط ومستقبل الاراضي الفلسطينية. وقال الرئيس البرازيلي ان quot;عملية السلام يمكن ان تستفيد من مساهمة دول اخرى غير تلك التي تشارك عادةquot; في جهود المفاوضات. وخلال الاسابيع الاخيرة صدرت من البرازيل مؤشرات الى استعدادها لاداء دور في شؤون الشرق الاوسط. ويتوقع ان يلتقي الرئيس البرازيلي نظيره الايراني محمود احمدي نجاد الاثنين.

والخميس، اعربت وزارة الخارجية البرازيلية عن quot;قلقها العميقquot; حيال اعلان اسرائيل بناء مئات الوحدات السكنية الجديدة في مستوطنة جيلو في القدس الشرقية. وتقع مستوطنة جيلو في القدس الشرقية التي تسكنها غالبية من الفلسطينيين واستولت عليها اسرائيل في حرب الايام الستة العام 1967 ثم ضمتها اليها في خطوة لم تحظ باعتراف المجتمع الدولي. وتصر اسرائيل على اعتبار مدينة القدس بشطريها عاصمتها quot;الابدية الموحدةquot;، ولا تعتبر اي بناء في الجزء الشرقي منها استيطانا، في حين يرغب الفلسطينيون في ان تكون القدس الشرقية عاصمة دولتهم المقبلة.