قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

اعلن المتحدث باسم وزارة الخارجية الفرنسية اثر اجتماع الدول الست الكبرى في بروكسل ان فرنسا quot;خاب املهاquot; حيال موقف ايران في شان برنامجها النووي، وتدعوها quot;بالحاح الى السعي جديا لاعادة بناء الثقةquot;.

باريس: قال برنار فاليرو في بيان quot;ندعو ايران بالحاح الى السعي جديا لاعادة بناء ثقة المجتمع الدولي باهداف برنامجها النووي، وذلك عبر تنفيذ مطالب مجلس حكام الوكالة الدولية للطاقة الذرية ومجلس الامنquot;. واضاف المتحدث quot;لقد خاب املنا حيال عدم تلقي رد ايجابي من ايران على الاقتراحاتquot; التي تقدمت بها الدول الست (المانيا والصين والولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا وروسيا) في جنيف في الاول من تشرين الاول/اكتوبر.

ولاحظ ان quot;ايران لم تجر حوارا بناء ورفضت خصوصا (عقد) لقاء جديد قبل نهاية تشرين الاول/اكتوبر لبحث برنامجها النوويquot;. وتابع ان فرنسا quot;اخذت علماquot; بالتقويم الذي اجراه المدير العام للوكالة الذرية محمد البرادعي quot;ومفاده انه كان على ايران ان تبلغ الوكالة في وقت مبكر ببناء مصنع التخصيب في قم، وانها لم تف بالتزاماتها الدوليةquot;.

وشدد فاليرو على ان quot;ايران لم ترد ايجابا على مشروع الاتفاق (الذي عرضته) الوكالة الذرية في شان تزويد مفاعل البحث في طهران الوقود النوويquot;. وكان وزير الخارجية الايراني منوشهر متكي اعلن الاربعاء ان بلاده ترفض عرض الوكالة الذرية القاضي بنقل اليورانيوم الايراني الضعيف التخصيب الى الخارج.

وعقد المديرون السياسيون الذين يمثلون الدول الست الكبرى اجتماعا في بروكسل ناقشوا خلاله تطورات الملف النووي الايراني منذ اجتماع الاول من تشرين الاول/اكتوبر في جنيف. وقال المتحدث الفرنسي ان المديرين السياسيين توافقوا على عقد اجتماع اخر قريبا لاجراء quot;تقويم نهائي واتخاذ قرار في شان المراحل المقبلة انسجاما مع المقاربة المزدوجة المستندة الى الحوار والحزمquot;.