قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

EDITORS' NOTE: Reuters and other foreign media are subject ...

زيارة كويتية جديدة إلى طهران عبر رئيس الحكومة لتثبيت وترسيخ الروابط والعلاقات.

طهران: عبر الشيخ ناصر المحمد الصباح خلال هذه المحادثات التي عقدت في مقر رئاسة الجمهورية الاسلامية الايرانية بطهران عن امتنانه والوفد المرافق له على الدعوة الكريمة التي تلقاها من معالي النائب الاول للرئيس الايراني محمد رضا رحيمي للقيام بهذه الزيارة. وشكر الجانب الايراني على حسن الضيافة والاستقبال قائلا quot;باسمي وباسم الوفد المرافق اتقدم بالشكر الجزيل على حسن الضيافة والاستقبالquot;.وصف العلاقات الكويتية الايرانية بأنها quot;علاقات وطيدة وتاريخيةquot; متمنيا ان تسهم هذه الزيارة في تعزيز العلاقات بشتى المجالات خدمة لمصلحة البلدين والشعبين الصديقين.


من جانبه رحب النائب الاول للرئيس الايراني محمد رضا رحيمي بزيارة رئيس مجلس الوزراء والوفد المرافق له معربا عن امله في ان توثق العلاقات الايرانية الكويتية من خلال زيارة رئيس مجلس الوزراء الكويتي. وابدى رحيمي استعداد بلاده لتطوير علاقاتها مع دولة الكويت مصرحا quot;نحن على اتم الاستعداد لتوسيع العلاقات الثنائية لتشمل كافة المستويات ولا نرى وجود اي قيود امام توسيع هذه العلاقات الودية والعريقةquot;.

وكان رئيس مجلس الوزراء قد وصل الى طهران صباح اليوم على رأس وفد رسمي رفيع في زيارة تستغرق يومين يبحث خلالها العلاقات الثنائية واهم القضايا الاقليمية والدولية التي تهم البلدين

وأوضحت وكالة الأنباء الايرانية الرسمية أن الجانبين أكد خلال الاجتماع ضرورة توسيع وتعزيز التعاون المشترك بين البلدين في مختلف المجالات وخاصة في ما يتعلق بالجرف القاري والنهوض بمستوى التبادل التجاري وتفعيل مسار تنفيذ المشاريع الثنائية بين البلدين.