قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

تصارع رومانيا أملا في الإنتعاش الإقتصادي بعد دخولها الإتحاد الأوروبي والشروط عليها.

بوخارست: يدلي الناخبون في رومانيا بأصواتهم اليوم الاحد في انتخابات رئاسية تشهد تنافسا متقاربا بشكل كبير وتعد مهمة لانعاش الاقتصاد واصلاح النظام العدلي وحل ازمة حكومية تؤخر المساعدات من صندوق النقد الدولي.

واذا لم يتم تشكيل حكومة جديدة بسرعة واستئناف حملة التحديث فقد تخفق رومانيا في تحقيق الانتعاش بشكل سريع من الركود ومن المرجح ان تتخلف عن دول الكتل السوفياتية الاخرى سابقا والتي انضمت الى الاتحاد الاوروبي.

وسيلعب الرئيس الجديد دورا محوريا في عملية الاصلاح من خلال تعيين رئيس وزراء جديد سيكلف بمهمة تغيير ائتلاف يسار الوسط الذي انهار في اكتوبر تشرين الاول وسط خلاف داخلي.

وتظهر استطلاعات الرأي حصول الرئيس الحالي ترايان باسيسكو على نحو 35 في المئة من الاصوات متقدما على منافسه اليساري ميرسيا جيوانا والذي حصل على 30 في المئة. وحصل مرشح ثالث وهو كرين انتونيسكو على 18 في المئة تقريبا.

وتظهر الاستطلاعات تساوي باسيسكو وجيوانا في جولة اعادة من المقرر اجراؤها في السادس من ديسمبر كانون الاول اذا لم يحصل احد على اغلبية مطلقة في الجولة الاولى يوم الاحد.

ويحق لنحو 18 مليون روماني الادلاء باصواتهم اليوم الاحد. وفتحت مراكز الاقتراع ابوابها الساعة 0500 بتوقيت غرينتش وتغلق في الساعة 1900 بتوقيت غرينتش.