قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

اربيل: قال مسؤول عسكري كردي ان وزارة الدفاع العراقية الغت كليتين عسكريتين في اقليم كردستان وحولتهما الى مدرستين لتدريب الجيش على اصناف القتال.
واضاف المتحدث باسم البشمركة جبار ياور ان quot;القرار يقضي بتحويل الكليتين، في قلاجولان قرب السليمانية وبلدة زاخو، الى مدرستين قتاليتين بحلول العام 2010quot; مشيرا الى ان وزارة الدفاع تريد الابقاء على كلية واحدة هي الرستمية في جنوب بغدادquot;.

وتابع ياور لفرانس برس quot;اعتبارا من مطلع العام المقبل، ستتحول الكلية العسكرية في قلاجولان الى مدرسة قتال للقوات الخاصة، بينما ستتحول الكلية العسكرية في زاخو الى مدرسة قتال لضباط الصفquot;.
واكد انه كان مقررا quot;الابقاء على هاتين الكليتين حتى العام 2012 لكن لا نعلم سبب اتخاذ قرار الالغاء وتحويلهما الى مدرستين للقتالquot;.

وقد تأسست الكليتان منتصف التسعينات من قبل الحزبين الرئيسيين، الديمقراطي الكردستاني بالنسبة لكلية زاخو، في اقصى الطرف الشمالي للعراق على الحدود مع تركيا، في حين اسس الاتحاد الوطني الكردستاني كلية قلاجولان.
ولفت ياور الى ان الكليتين تتبعان وزارة الدفاع العراقية منذ العام 2005 لان البلاد لم تكن يملك كليات عسكرية بعد العام 2003 وحل الجيش.

وقال ان رئيس الجمهورية جلال طالباني ورئيس اقليم كردستان العراق مسعود بارزاني قاما باهداء الكليتين لوزارة الدفاع.
واشار الى ان quot;وزارة البشمركة في الاقليم تخطط لبناء كلية عسكرية لاعداد ضباط لقوات البشمركة في الاقليمquot;.

وتقول مصادر كردية ان عديد قوات البشمركة يبلغ حوالى المئة الف، لكن مصادر مستقلة في مراكز للابحاث تؤكد ان عددها اقل من هذا الرقم.