قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

برازيليا: وصل الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد قبيل ظهر الاثنين الى برازيليا حيث التقى نظيره البرازيلي لويس ايناسيو لولا دا سيلفا.

ووصل احمدي نجاد متاخرا ساعة عن الموعد المحدد وسط اجراءات امنية مشددة. وهو يجري زيارة مثيرة للجدل الى البرازيل تستمر اقل من 24 ساعة، وتطغى عليها قضية البرنامج النووي الايراني وتعزيز العلاقات الاقتصادية بين البلدين، وهي الزيارة الاولى لرئيس ايراني الى البرازيل.

وافاد مراسل لوكالة فرانس برس ان مجموعة تضم نحو خمسين متظاهرا مؤيدا للرئيس الايراني المحافظ المتشدد احمدي نجاد واجهت مئات المتظاهرين المعارضين زيارته الى البرازيل.

ويسعى احمدي نجاد المعزول دوليا من خلال زيارته الى الحصول على تاييد قادة اميركا اللاتينية اليساريين لبرنامجه النووي في مواجهة الغرب.

ومن المقرر ان ينتقل الرئيس الايراني من البرازيل الى فنزويلا حيث يلتقي quot;صديقهquot; هوغو تشافيز العدو اللدود للولايات المتحدة في المنطقة، على ان ينتقل بعد ذلك الى بوليفيا.

ويتهم الغرب ايران بالسعي لامتلاك قنبلة نووية تحت ستار اهداف مدنية وهو ما تنفيه طهران.