قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

بروكسل: أظهر إستطلاع رأي محلي نشر اليوم أن واحد وخمسين بالمائة من المواطنين في بلجيكا مستعدون للتقليل من سرعة مركباتهم بمعدل عشرة كم / سا للمساهمة في تخفيض انبعاثات غاز ثاني أوكسيد الكربون .

وأكد الإستطلاع الذي شمل ثمانمائة مواطن في مختلف أنحاء البلاد أن أكثر من نصف السكان لا يمانعون في quot; تعديلquot; تصرفاتهم على الطرق من أجل المساهمة في حماية البيئة والتخفيف من آثار التلوث الناتج عن وسائل النقل.

ويشير الإستطلاع إلى أن نسبة النساء المستعدات للتقليل من سرعتهن خلف المقود لأغراض بيئية تقل عن نسبة الرجال الذين عبر سبعة وخمسين بالمائة منهم عن عدم معارضته لفكرة تخفيض السرعة، بينما لم تنل الفكرة سوى استحسان سبعة وأربعين بالمائة من المواطنات المشاركات في الإستطلاع.

وتفضل نسبة سبعة وثلاثين بالمائة من السائقين الشباب، بحسب الإستطلاع، تنظيم أيام بدون سيارات في مختلف المدن، بينما يعارض أحد عشر بالمائة من السائقين الأكبر سناً ( 55 عاماً وأكثر) هذه الفكرة معارضة تامة.

ويشير الإستطلاع بأن عشرة بالمائة من المشاركين يرى أن رفع نسبة الضرائب المفروضة على استخدام الطرق السريعة من شأنه أن يؤدي إلى حماية أفضل للبيئة.