قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

تواصل القوات السعودية قصفها وتطويقها للحوثيين مشددة الحصار عليهم حيث شنت عملية عسكرية شاملة برا وجوا ضدهم في منطقة الصراع الحدودية لأول مرة منذ بدء العمليات منذ نحو أسبوعين مستخدمة أسلحة حديثة. يشار إلى أن السلطات السعودية اخلت خلال الفترة الماضية جميع القرى الواقعة على الحدود السعودية اليمنية، واشترطت الرياض عودة الحوثيين إلى داخل الأراضي اليمنية بعمق نحو عشرة كيلومترات كي توقف إطلاق النار.

الرياض-وكالات

quot;إيلاف

إيلاف على الحدود السعودية اليمنية يوما بيوم

شنت القوات السعودية الأثنين عملية عسكرية شاملة برا وجوا ضد الحوثيين في منطقة الصراع الحدودية لأول مرة منذ بدء العمليات منذ نحو أسبوعين، وقالت مصادر متعددة إن أسلحة حديثة استخدمت في عمليات اليوم وهو الأمر الذي أكده المكتب الإعلامي للحوثيين.

الرياض لم تنف أو تؤكد الخبر حتى لحظة كتابة هذا الخبر، إلا أن هذه العملية تؤكد إصرار الجانب السعودي في القضاء على تسلل الحوثيين الذي يتواصل يومياً خصوصاً في أوقات الليل.

بدورهم، اعلن المتمردون الحوثيون في بيان quot;بدئ زحف سعودي مكثف في جميع محاور الحدود اليمنيةquot;. وأضاف البيان أن الجيش السعودي quot;يستخدم جميع أنواع الأسلحة البرية والجوية والدبابات والمدفعية وراجمات الصواريخ وطيران الأباتشي والميغquot;.

وبحسب البيان فان quot;المواجهات لا تزال مستمرة في جميع محاور الحدود اليمنية. ولم يكن بالإمكان الحصول على تأكيد من الجانب السعودي حول هذه العملية في الوقت الراهن.

إلا أن مصدرا عسكريا سعوديا رفيعا فضل عدم الكشف عن اسمه قال لوكالة فرانس برس إن quot;أي احد يعتدى على شبر من أرضنا فإننا نقوم وندافع عن أرضناquot;، دون أن يؤكد أو ينفي شن العملية العسكرية الواسعة النطاق.

من جهته، أكد مصدر رسمي يمني محلي لوكالة فرانس برس أن القوات السعودية quot;تقصف مواقع الحوثيين في منطقة الشريط الحدوديquot; بين البلدين، وهي منطقة حددتها السلطات السعودية لمنع الحوثيين من التسلل إلى أراضيها. إلا أن مصدرا رسميا يمنيا نفى شن هذه العملية. وقال إن quot;هذه ادعاءات وأكاذيب اعتاد المتمردون على ترديدها لتوسيع دائرة الصراع وإعطاء أنفسهم حجما اكبر مما يتمتعون بهquot;.

من جهتها أشارت مصادر عسكرية سعودية إلى وصول تعزيزات عسكرية إضافية إلى منطقة المواجهات على الشريط الحدودي لصدّ عمليات التسلل المستمرة من جانب الحوثيين.

وأفادت مصادر أن الحصار السعودي لسواحل البحر الأحمر شمال اليمن، حال دون تهريب أسلحة من الخارج إلى الحوثيين عن طريق البحر.

كما أكدت السعودية نجاحها في صد تسلل للحوثيين على أراضيها، وذكرت مصادر سعودية أن quot;طائرات أف 15 السعودية قامت الليلة الماضية بإطلاق نيرانها على عدد كبير من الحوثيين الذين حاولوا دخول الأراضي السعودية خاصة أن الشريط الحدودي أصبح خاليا من السكانquot;.

وأضافت المصادر التي فضلت عدم الكشف عن هويتها أن المدفعية الأرضية والطيران قاما بمباغتة الحوثيين ومنع دخولهم إلى أراضي المملكة.

يشار إلى أن السلطات السعودية قامت خلال الفترة الماضية بإخلاء جميع القرى الواقعة على الحدود السعودية اليمنية، واشترطت الرياض عودة الحوثيين إلى داخل الأراضي اليمنية بعمق حوالي عشرة كيلومترات كي توقف إطلاق النار.

من جهته، اكد مصدر عسكري سعودي مسؤول أن المتسللين ما زالت لديهم نوايا وصفها بـquot;السيئة والعدوانيةquot; لاختراق الحدود السعودية، ومواصلة عملياتهم، وأوضح المصدر في بيان أصدرته قيادة القوات المسلحة بالمنطقة الجنوبية بالسعودية، الأثنين، أن القوات المرابطة على جبهة القتال قامت بصد هجوم قام به المتسللون في منطقة جبل دخان والدود والرميح وكبدتهم خسائر كبيرة. وقال المصدر إن quot;الظالين لازالوا يحاولون التسلل عبر الشعاب الضيقة بين الجبال quot;.

ودمر الطيران الحربي السعودي ست عربات محملة بالذخيرة تابعة للمتسللين.. في حين واصلت المدفعية السعودية ضربها لأهداف على الجبهة. وتمكنت القوات المسلحة من صد هجوم للحوثيين وانزلت خسائر فادحة بهم. وأشارت أنباء إلى مقتل مئات المتسللين الحوثيين في حين وقع آخرون في الأسر وذلك في محور القتال بجبل الرميح. ويقع جبل الرميح إلى الشمال من جبل دخان بمحافظة الحرث ويكتسب أهمية إستراتيجية من كونه نقطة يمكن من خلالها كشف المناطق المجاورة ومراقبة التحركات فيها.