قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أدت مواجهات بين القوات اليمنية وناشطين جنوبيين مطالبين بالانفصال الى قتل خمسة اشخاص بينهم عسكريين، المواجهات اندلعت عندما نصبت أجهزة الأمن حاجزًا في شبوة. وفي سياق قريب تظاهر مئات اليمنيين اليوم الاربعاء أمام سفارة إيران في صنعاء، مطالبين بقطع العلاقات الدبلوماسية مع ايران التي اتهموها بدعم المتمردين الزيديين الحوثيين في شمال البلاد. وحمل المتظاهرون لافتات كتب عليها ايضًا أن quot;المشروع الفارسي الطائفي الإرهابي الإيراني سيتم وأده في اليمنquot;.

جنود سعوديون يمشطون حدود بلادهم مع اليمن

صنعاء، وكالات: قتل خمسة أشخاص بينهم عسكريان اثنان، في مواجهات حصلت في شبوة (جنوب) بين القوات اليمنية وناشطين جنوبيين مطالبين بالانفصال، حسبما أفاد مصدر من السلطة المحلية لوكالة فرانس برس. وقال المصدر الذي فضّل عدم الكشف عن اسمه ان quot;خمسة اشخاص بينهم عسكريان اثنان قتلوا في المواجهات في مدينة عتقquot; عاصمة محافظة شبوة الجنوبية، على بعد خمسمئة كيلومتر جنوبي صنعاء.

وبحسب المصدر، إندلعت المواجهات عندما نصبت أجهزة الأمن حاجزًا عند مدخل المدينة لمنع آلاف الناشطين الجنوبيين من دخول المدينة للانضمام الى تظاهرة. ونظمت هذه المظاهرة في ذكرى استقلال اليمن الجنوبي السابق في 1967.

كما قتل عضو هيئة الدفاع عن الوحده (سعيد العزيبي) في مديرية تبن محافظة لحج مساء امس في كمين مسلح نصبة مسلحين ينتمون الي قرية ام جحفه في تبن اثناء عودتة الي المنزل وقالت لـ(نيوزيمن) مصادر محلية بأن مسلحين اطلقوا النار صوب سيارة quot;شاص بيضاءquot; سعيد العزيبي وهو في طريقة الي مسكنة وأورده قتيلاً مؤكدين بأن المسلحين قاموا بمتابعة الجني علية منذ اسبوع بسبب خلاف حول حرم القرى والأراضي الحدودية بينهم.

وطبقًا للمصادر فإنه بعد مقتل العزيبي تشهد المنطقة توترا ويتوقع حدوث اشتباكات بين الجناه وأسرة الدم. يشار ان المجني عليةالعزيبي عضو هيئة الدفاع عن الوحده كان دائمًا يستنجد به امين عام محلي لحج علي حيدرة ماطر عندما يقطع انصار الحراك الجنوبي الخط العام الذي يربط لحج- عدن ويبادر العزيبي على فتح الطريق ولو بالقوة ورفع الحجارة بدلاً عن اجهزة الأمن.

متظاهرون في صنعاء يطالبون بقطع العلاقات مع إيران

الى ذلك تظاهر مئات اليمنيين اليوم الأربعاء امام سفارة إيران في صنعاء مطالبين بقطع العلاقات الدبلوماسية مع ايران التي اتهموها بدعم المتمردين الزيديين الحوثيين في شمال البلاد.

وتجمع ما بين 400 و500 شخص امام السفارة رافعين شعارات منددة بـ quot;التدخلquot; في شؤون اليمن من قبل جمهورية ايران الاسلامية كما حملوا لافتات طالبت بـ quot;طرد السفير الإيراني من اليمنquot;.

وحمل المتظاهرون لافتات كتب عليها ايضًا أن quot;المشروع الفارسي الطائفي الارهابي الايراني سيتم وأده في اليمنquot; وردّدوا quot;يا مجوس يا مجنون، اطلع منها يا ملعونquot; وquot;يا ايران يا يهود، جيش محمد سوف يعودquot;.

واغلقت السفارة ابوابها فيما ترك المتظاهرون رسالة على باب المبنى جاء فيها ان quot;الاعمال الارهابية التي تدور في محافظة صعدة (شمال) مسنودة بالدعم اللامحدود من قبل ساسة وحوزات ايران ليست الا نقطة البداية لتدشين حلم الامبراطورية الفارسية على الاراضي العربية من خلال ادخال المنطقة في اتون الصراعات المذهبية والطائفيةquot;. وسبق ان اتهمت صنعاء مرجعيات في ايران بدعم المتمردين الزيديين الحوثيين الذين يخوضون حربا شرسة مع القوات الحكومية في محافظة صعدة الشمالية ومحيطها.

السعودية تنفي دخول جيشها إلى الأراضي اليمنية

بدورها نقلت وكالة الانباء السعودية الرسمية عن مسؤول كبير في وزارة الدفاع قوله ان المعلومات التي روجها المتمردون ونشرتها وسائل الاعلام ومفادها أن القوات السعودية هاجمت المتمردين داخل الاراضي اليمنية هي quot;اكاذيبquot; وquot;افتراءاتquot;. واضاف هذا المسؤول الذي فضل عدم الكشف عن هويته ان الملك عبد الله امر القوات المسلحة السعودية بطرد المتمردين اليمنيين من الاراضي السعودية ولكن ليس اجتياز الحدود.

وكان الحوثيون قد أعلنوا الثلاثاء انهم صدوا هجومًا شنه الجيش السعودي الاثنين في المنطقة الحدودية بين اليمن والسعودية. واعلنوا ان القوات السعودية quot;تكبدت خسائر في الرجال والمعداتquot;. ومن ناحيتهم، قال شهود عيان في المنطقة الحدودية لوكالة فرانس برس ان الاشتباكات بين المتمردين والقوات السعودية تواصلت يوم الثلاثاء.

واوضح هؤلاء ان قصفًا مدفعيًا وغارات جوية مكثفة استهدفت مواقع الحوثيين على طول الحدود. ولم يكن بالامكان تحديد ما اذا كانت القوات السعودية او القوات النظامية اليمنية هي التي قامت بالقصف المدفعي والغارات الجوية.