قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

تناقش اسرائيل اليوم صفقة تبادل الاسرى والافراج عن جلعاد شاليط الجندي الماسور لدى لدى حركة حماس في غزه، وترفض الافراج عن ابراهيم حامد وعبدالله البرغوثي.

قادة حماس يجتمعون في دمشق لمناقشة تبادل الاسرى

حماس تؤكد حرصها على اتمام صفقة تبادل الاسرى

رام الله: يجتمع المجلس الوزاري المصغر في اسرائيل اليوم لمناقشة صفقة تبادل الاسرى والافراج عن جلعاد شاليط الجندي الماسور لدى فصائل المقاومة في قطاع غزه. وقالت الاذاعة الاسرائيلية ان الجلسة تاجلت لعدة ساعات على ان تعقد ما بعد الظهر للبحث في قضية تبادل الاسرى.

وتحدثت مصادر مطلعة ان اسرائيل لازالت ترفض الافراج عن ابراهيم حامد من رام الله وعبدالله البرغوثي المسؤولان عن تصنيع العبوات الناسفة التي استخدمت في العمليات التفجيرية وادت الى مقتل العشرات من الاسرائيليين.

وتصر حماس على الافراج عن حامد والبرغوثي ضمن الصفقة في حين قالت مصادر اخرى ان اسرائيل لن تفرج عن القائد الفتحاوي مروان البرغوثي واحمد سعدات الامين العام للجبهة الشعبية. وقال محامي البرغوثي خضر شقيرات ان اسمه مدرج في قائمة الاسرى المنوي الافراج عنهم.

وكان رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو قال ان الصفقة لن تخرج الى العلن قريبا خاصة وانها تحتاج الى مصادقة الكنيست والحكومة عليها. وتقدم اسرائيل على نشر اسماء الاسرى المشمولين في الصفقة عبر مواقع الكترونية لاتاحة المجال امام الاسرائيليين لتقديم الطعونات والالتماسات الى المحكمة لمنع الافراج.