قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

حلقت رئيسة الهند اليوم الاربعاء لمدة عشرين دقيقة في أحدث طائرة حربية في السلاح الجوي لبلادها،والفكرة تهدف إلى التأكيد على اتساع إمكانيات المرأة.

نيودلهي: أصبحت رئيسة الهند براتيبها باتيل اليوم أول إمرأة ـ رئيسة دولة تحلق على متن طائرة حربية. واستمر تحليق باتيل (74 عاما) على متن quot;SU-30 MKIquot; ذات المقعدين، أحدث مقاتلة لدى سلاح الجو الهندي، حوالي 20 دقيقة. وجرى التحليق بسرعة دون سرعة الصوت وعلى ارتفاع 2 كم، وقام التلفزيون الوطني بنقله مباشرة.

وأقلعت الطائرة من القاعدة الجوية quot;لوهيغوينquot; قرب مدينة بونا في ولاية ماهاراشترا في غرب الهند. وقاد الطائرة س. ساجان، قائد السرب 30. وسبق أن أعلنت جيوتي راتهوره، كريمة الرئيسة الهندية في تصريح أدلت به للصحافة الهندية، أن باتيل قامت بالتحليق، من أجل quot;الهام البلد، والتأكيد على اتساع إمكانيات المرأةquot;.

كما قام عبد الكلام، سلف باتيل في منصب الرئاسة، أيضا بالتحليق على متن quot;SU-30 MKIquot;، وقبل ذلك بفترة قليلة أبحر في عرض البحر على متن غواصة.

يذكر أن الطائرة quot;SU-30 MKIquot; عبارة عن مقاتلة ذات مقعدين، عالية المناورة، وبوسعها توجيه ضربات إلى الأهداف البرية والمائية. وقد أتقنت الهند إنتاج هذه الطائرة وفق ترخيص روسي في مؤسسة Hindustan Aeronautics Limited (HAL). وتلقى سلاح الجو الهندي منذ عام 1996 ما يقارب 100 طائرة quot;SU-30 MKIquot;، وفي النية إيصال العدد حتى عام 2015 إلى 230 طائرة.