قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

قللت المنظمة البيئية غرينبيس من أهمية مشاركة باراك أوباما في قمة كوبنهاغن وقالت أن الحدث لا يتعدى quot;التقاط الصورةquot;.

واشنطن: اعتبرت المنظمة البيئية غرينبيس ان الرئيس الاميركي باراك اوباما سيتوجه الى كوبنهاغن quot;لالتقاط الصورةquot; وانه quot;سيواصل التنصل من مسؤولياتهquot; حول المناخ، وذل بعد الاعلان الاربعاء عن مشاركة الرئيس الاميركي في مؤتمر الامم المتحدة حول المناخ.
وكان مسؤول في الادارة الاميركية اعلن الاربعاء ان اوباما سيشارك في التاسع من كانون الاول/ديسمبر المقبل في قمة كوبنهاغن حول المناخ التي ستعقد من 7 الى 18 كانون الاول/ديسمبر المقبل.

وسيتوجه في العاشر من كانون الاول/ديسمبر الى اوسلو لتسلم جائزة نوبل للسلام.
وجاء في بيان لغريبيس ان quot;المشاركة في المحادثات التي ستجري في التاسع من كانون الاول/ديسمبر ما هي الا لانتهاز الفرصة والتقاط الصورة فقطquot; والاستراحة quot;على طريق حصوله على جائزة نوبل للسلامquot;.

واضاف البيان ان quot;الرئيس (الاميركي) سيشارك في المحادثات الدولية حول المناخ قبل اكثر من اسبوع على وصول زعماء العالم الذين سيظهرون رغبتهم في بناء اتفاق حول المناخ طموح وكاملquot;.
واعلن البيت الابيض الاربعاء ان اوباما سيعرض في مؤتمر كوبنهاغن للمناخ خفض انبعاثات بلاده من الغازات المسببة لظاهرة الاحتباس الحراري بنسبة 17% بحلول 2020، ثم 30% بحلول 2025، ثم 42% حتى 2030، مقارنة بمستويات 2005.

ولم تحدد الرئاسة الاميركية ما تعنيه نسب التقليص المذكورة بالنسبة الى العام 1990 المرجعي لدى اغلبية الدول المعنية بمفاوضات الامم المتحدة حول المناخ.
واشار بيان غرينبيس الى ان هذا التخفيض quot;يمثل اقل من سبعquot; التقليص الذي quot;أعلن قادة الاتحاد الاوروبي انهم سيلتزمون بهquot;.

واضاف البيان ان اوباما quot;يخطىء بالنسبة للارقام ويخطىء ايضا حول التاريخquot;. وقال ايضا quot;امام الرئيس الكثير من العمل اذا كان يريد تحاشي ان تصبح الولايات المتحدة سببا لفشل المفاوضاتquot;.