قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

رفض محمود عباس القرار الاسرائيلي بتعليق الاستيطان بصورة مؤقتة باستثناء القدس، واعتبر ان التعليق الجزئي للاستيطان quot;لم يحمل في طياته اي جديدquot;.


سانتياغو: اعتبر الرئيس الفلسطيني محمود عباس في سانتياغو، تشيلي، ان التعليق الجزئي للاستيطان في الضفة الغربية الذي اعلنته اسرائيل الاربعاء quot;لم يحمل في طياته اي جديدquot;.

وصرح عباس في كلمة في مقر quot;اللجنة الاقتصادية لاميركا اللاتينية والكاريبيquot; التابعة للامم المتحدة في سانتياغو ان القرار الاسرائيلي quot;لم يحمل في طياته أي جديد، فالاستيطان سوف يستمر في الضفة الغربية، وسوف يستمر في القدس التي تم استثناؤها من القرارquot; على ما نقلت وكالة الانباء الفلسطينية وفا.

واضاف quot;كان لرئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو واستقبلت الرئيسة التشيلية ميشال باشليه عباس الاربعاء، ثم ادليا باعلان مشترك حيث quot;جددا التأكيد على ضرورة وضع حد نهائي للاستيطان غير الشرعي في الاراضي الفلسطينية والذي يشكل عقبة امام قيام دولة فلسطينية مستقلة متصلة جغرافيا عاصمتها القدس الشرقيةquot;.

وفي اسرائيل اعتبر وزير الخارجية افيغدور ليبرمان ان quot;الكرة في ملعب الفلسطينيينquot; غداة اعلان نتانياهو تعليقا مؤقتا لمشاريع البناء الجديدة في مستوطنات الضفة الغربية.

وكانت الامارات العربية المتحدة وصفت قرار اسرائيل تجميد الاستيطان بصورة جزئية ومؤقتة في الضفة الغربية المحتلة باستثناء القدس الشرقية اجراء شكليا يرفضه المجتمع الدولي.

وقالت وزارة خارجية الامارات في بيان quot;ان الاعلان الاسرائيلي الأحادي الجانب بايقاف بناء بعض المستوطنات في بعض أرجاء الضفة الغربية الفلسطينية المحتلة لمدة عشرة أشهر اعلان شكلي يهدف الى تكريس موقف اسرائيلي مرفوض رفضا قاطعا من المجتمع الدولي كما أكدت قرارات الشرعية الدولية واللجنة الرباعيةquot;.

واضاف البيان quot;ان الاعلان الاسرائيلي هو ذر للرماد في العيون لأنه يشير الى أن الاستيطان متواصل في القدس المحتلة وفي مستوطنات اخرى اضافة الى استمرار توسيع البنية التحتية في المستوطنات القائمة حالياquot;.

وذكر البيان بان قرارات الامم المتحدة منذ العام 1967 quot;ترفض الاستيطان بالاراضي الفلسطينية المحتلة جميعها وترفض ضم القدس الى اسرائيل وتعتبر جميع القرارات والاجراءات الصادرة بشأنها اجراءات باطلة وغير قانونية وغير شرعيةquot;.

واضافت الخارجية الاماراتية quot;اننا نؤكد رفضنا الكامل لجميع المستوطنات في جميع الاراضي الفلسطينية وخاصة في القدس المحتلةquot;.