قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

بورت اوف سباين: وصل الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي مساء الجمعة الى ترينيداد وتوباغو حيث دعي الى المشاركة في قمة منظمة الكومنولث التي ستخصص لموضوع الاحتباس الحراري. وهي المرة الاولى التي يشارك فيها رئيس فرنسي في قمة الكومنولث، المنظمة التي تضم 53 بلدا في القارات الخمس. وقال الاليزيه ان ساركوزي تلقى دعوة من رئيس الوزراء البريطاني غوردن براون.

وقبل عشرة ايام من افتتاح قمة كوبنهاغن، دعا الامين العام للمنظمة كاماليش شاما في خطابه الافتتاحي دول الكومنولث الى quot;تقاسم المسؤوليات لحماية كوكبناquot;. وكانت ملكة بريطانيا اليزابيث الثانية افتتحت القمة قبيل ذلك. وسيلقي ساركوزي كلمة في وقت لاحق اليوم امام جميع المشاركين في القمة ضمن جلسة مغلقة، وسيطالبهم بالتحرك سريعا للتصدي للاحتباس الحراري.

وسيتناول ساركوزي الغداء مع رئيس الوزراء الهندي مانموهان سينغ بناء على طلب الاخير. وتحدث الاليزيه عن اجتماع مقرر ايضا مع رئيس جنوب افريقيا جاكوب زوما وعن خلوة مع غوردن براون. ودعي ايضا الى المشاركة في قمة الكومنولث الامين العام للامم المتحدة بان كي مون ورئيس الوزراء الدنماركي لارس لوكي راسموسن الذي تستضيف بلاده قمة الامم المتحدة حول المناخ في العاصمة الدنماركية.