قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

شدد رئيس الوزراء الفلسطيني سلام فياض اليوم السبت أن السلطة حريصة على استئناف المفاوضات على اساس إنهاء الاحتلال وإقامة الدولة الفلسطينية.

بيت لحم: أكد رئيس الوزراء الفلسطيني سلام فياض اليوم حرص السلطة الفلسطينية على استئناف العملية السياسية مع اسرائيل على أساس انهاء الاحتلال واقامة الدولة الفلسطينية في الضفة الغربية وغزه وعاصمتها القدس الشريف. وقال فياض في مؤتمر صحافي مع الرئيس الكوستاركي اوسكار ارياس عقب لقائهما في بيت لحم ان على اسرائيل استحقاقات متعلقة بعملية السلام وعليها تنفيذها خاصة وقف الاستيطان في الضفة الغربية والقدس.

وأضاف quot;يجب أن يكون هناك اجراءات عملية على الأرض تنسجم مع ما يعتبر مخرجا للعملية السياسية اضافة الى وقف الانشطة الاستيطانية ووقف الاجتياحات للمدن والقرى الفلسطينية وازالة الحصارquot; موضحا أنه اذا تحقق ذلك فستكون هناك فرصة لانجاز ما هو مطلوب.

وقال رئيس الوزراء الفلسطيني ان السلطة الفلسطينية تبذل قصارى جهدها من اجل بناء العمل المؤسساتي واتمام البنية التحتية لقيام دولة فلسطينية على كامل حدود عام 67 quot;وهذا ما يتم العمل على انجازه في السنوات الاخيرة من منطلق الحرص على استكماله في غضون العامين المقبلينquot;.

من جانبه قال الرئيس الكوستاركي انه جاء الى فلسطين ليعبر عن تضامنه مع الشعب الفلسطيني وليقدم النصح في حل النزاعات مطالبا باستئناف المفاوضات في أسرع وقت ممكن على أعلى المستويات. واعرب عن اعقاده ان المفاوضات تتناول القضايا الأهم ومن ثم يجب تناول قضايا الحدود والقدس واللاجئين معربا عن ثقته بالحكومة الفلسطينية quot;التي تنفرد بشكل كامل وتقول للعالم انها تريد السلام العادل والشاملquot;.