قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

تقدمت اسبانيا باقتراح لمنح جنسيتها للناشطة أمينة حيدر التي ابعدتها السلطات المغربية من الصحراء الغربية، وتخوض حيدر اضرابا عن الطعام منذ نحو أسبوعين.

مدريد: اقترحت الحكومة الاسبانية السبت منح الجنسية الاسبانية للناشطة الصحراوية امينة حيدر المضربة عن الطعام منذ 13 يوما مطالبة بعودتها الى الصحراء الغربية، وفق ما اعلنت وزارة الخارجية الاسبانية. واقترح وزير الخارجية الاسباني ميغيل انخيل موراتينوس هذا الامر على حيدر خلال اتصال هاتفي السبت، هو الاول بينه وبين الناشطة التي تدهورت حالها الصحية منذ اعلنت الاضراب عن الطعام.

واوضح موراتينوس انه quot;تدبير استثنائيquot; فيما ابلغته حيدر انها ستدرس الاقتراح. كذلك، كرر الوزير الاسباني للناشطة اقتراح الحكومة الاسبانية منحها اللجوء السياسي، الامر الذي رفضته. وبدأت حيدر في 16 تشرين الثاني/نوفمبر اضرابا عن الطعام في جزيرة لانثاروتي (الكناري) بعدما طردتها السلطات المغربية في 14 تشرين الثاني/نوفمبر من الصحراء الغربية.

وتتهم حيدر هذه السلطات بانها سحبت منها جواز سفرها المغربي. وفي مقابلة مع صحيفة +ال بايس+ السبت، قالت حيدر quot;بالنسبة الي، الحكومة الاسبانية والحكومة المغربية هما الامر نفسه. لم اعتقد يوما ان الحكومة الاسبانية يمكن ان تؤدي هذا الدور القذر وتقدم خدمة مماثلة الى المغربquot;.

وتطالب جبهة البوليساريو مدعومة من الجزائر، باستقلال الصحراء الغربية، في حين تقترح الرباط منحها حكما ذاتيا واسعا على ان تبقى تحت سيادة المغرب لوضع حد لنزاع يعود الى 34 عاما.