قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

انتقد ساركوزي طريقة تعامل الحزب الإشتراكي مع قضية المهاجرين، وقال أن الحزب يمارس أسلوب اليمين المتطرف في تحقيق أهدافه.

اوبرفيلييه: اتهم الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي السبت المعارضة الاشتراكية بانها تمارس عمدا لعبة اليمين المتطرف عبر استغلال ورقة تنظيم وضع المهاجرين الذين لا يحملون اوراقا ثبوتية مع اقتراب الانتخابات الاقليمية في اذار/مارس.
وقال ساركوزي في خطاب امام كوادر حزبه الاتحاد من اجل حركة شعبية quot;عندما ارى ان شخصا اكن له الاحترام، مسؤول عن تشكيل سياسي جمهوري كبير في المعارضة، يدعو الى تنظيم وضع من لا يحملون اوراقا ثبوتية، أو تعتقدون اني لم افهم المناورة؟quot;.

وكان ساركوزي يشير الى زعيمة الحزب الاشتراكي مارتين اوبري التي اعتبرت الاسبوع الماضي ان حزبها سيدافع عن عملية quot;تنظيم واسعةquot; لمن لا يحملون اوراقا ثبوتية.
واضاف ساركوزي وسط تصفيق الحضور quot;بالطريقة نفسها التي استغل فيها الحزب الاشتراكي في الثمانينات الجبهة الوطنية للفوز في الانتخابات (عبر اضعاف اليمين)، فان الامر يتعلق وقبل ثلاثة اشهر من الانتخابات الاقليمية، بتحريك هذه الورقة بما يرفع من شان الجبهة الوطنيةquot;.

وقال quot;ما دمت اتولى رئاسة الجمهورية، فلن يكون ثمة تنظيم عام (لوضع الذين لا يحملون اوراقا ثبوتية) لان التنظيم العام كان كارثة حيثما اعتمدquot;.
وكانت زعيمة الحزب الاشتراكي هاجمت نيكولا ساركوزي بدورها قبل اسبوع عندما اعلنت امام مؤتمر لحركة الشبان الاشتراكيين في غرينوبل ان الرئيس quot;يجلب العار لفرنسا عبر طرحه وجود تعارض بين الهوية الوطنية والهجرةquot;.

واطلقت حكومة ساركوزي في تشرين الاول/اكتوبر مناقشة كبرى حول موضوع quot;الهوية الوطنيةquot; التي ادرج في صلبها موضوع الهجرة. واعتبر ان هذه المبادرة تسعى الى احتواء صعود اليمين المتطرف المتمثل بالجبهة الوطنية مع اقتراب الانتخابات، في حين تتدنى شعبية ساركوزي وحكومته.
وحمل ساركوزي ايضا على انصار البيئة الذين حققوا اختراقا في الانتخابات الاوروبية في حزيران/يونيو الماضي.