قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

هاجم القراصنة الباخرة ارتوب بيريا التي ترفع الاسباني quot;مطلقين نيران الاسلحة الخفيفة وقذيفة ار بي جي، وصدت باخرة إسبانية هجوم القراصنة.

مدريد:تمكن حراس باخرة صيد اسبانية من صد هجوم للقراصنة في البحر الهندي ليل السبت الاحد وفقا لما جاء في بيان لوزارة الدفاع الاسبانية.
وبحسب البيان فان القراصنة هاجموا الباخرة ارتوب بيريا التي ترفع الاسباني quot;مطلقين نيران الاسلحة الخفيفة وقذيفة ار بي جيquot;.

واوضحت الوزارة انه وquot;بعد 30 دقيقة تمكن عناصر جهاز الامن الخاص المتواجد على متن الباخرة من صد الهجوم مستخدمين اسلحتهمquot;.
ونقل البيان عن قبطان الباخرة ان الهجوم وقع عند الساعة 5,37 (4,37 تغ) على مسافة 230 ميلا بحريا (426 كلم) جنوب غرب جزر سيشيل وان القراصنة كانوا على متن زورقين.

وتوجه في منتصف تشرين الثاني/نوفمبر نحو خمسين حارسا خاصا مجهزين باسلحة رشاشة وبنادق بعيدة المدى لحماية سفن الصيد الاسبانية من هجمات القراصنة الصوماليين في المحيط الهندي.
واضافت الوزارة في بيانها ان الباخرة تبحر الان quot;بحرية وتتجه جنوباquot; وانه quot;لم تسجل اي اضرار بشرية او ماديةquot;.

وكان قراصنة صوماليون احتجزوا الناقلة الاسبانية الاكرانا وطاقمها المكون من 36 شخصا منذ نحو شهر قبالة السواحل الصومالية، وافرجوا عنهم في 17 تشرين الثاني/نوفمبر مقابل فدية قيمتها اربعة ملايين دولار، كما قال القراصنة.
وتفتقر البواخر الاسبانية الى جنود على متنها على غرار جنود البحرية الفرنسيين المنتشرين على متن بواخر الصيد الفرنسية في المنطقة نفسها.

ورفضت الحكومة الاسبانية بشكل متكرر طلبات اصحاب السفن بنشر جنود على متن سفنهم وارجعت السبب في ذلك الى موانع قانونية والى افتقار الجيش الاسباني للقدرة على عمليات كهذه، لكنها سمحت بنشر حراس خاصين على متن السفن مجهزين باسلحة حربية.