قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

أمرت وزارة الدفاع الإسرائيلية بارسال مفتشين لمراقبة تنفيذ قرار التجميد الجزئي للاستيطان، وتطبيق هذا القرار هو مسؤولية الشرطة وحرس الحدود والإدارة العسكرية.

القدس:اعلنت وزارة الدفاع الاسرائيلية الاحد في بيان انها امرت بارسال مفتشين quot;على وجه السرعةquot; لمراقبة تنفيذ قرار التجميد الجزئي للاستيطان الذي اتخذته الحكومة الامنية الاسرائيلية.
وجاء في البيان quot;يوجد اليوم 14 مفتشا مكلفين بمراقبة حركة البناء في يهودا والسامرة (في الضفة الغربية)، وسيتم تدريب 40 اخرين ينضمون الى العشرات من المفتشين لمراقبة تنفيذ قرار تجميد الانشاءات الجديدةquot;.

واضاف البيان ان تطبيق القرار quot;من مسؤولية الشرطة وحرس الحدود والادارة (العسكرية) وهو يقع ضمن الصلاحيات العامة للجيش الاسرائيليquot;.
وكان رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو اعلن الاربعاء عقب قرار للحكومة الامنية (التي تضم الوزراء الاساسيين)، تجميدا جزئيا للاستيطان اليهودي في الضفة الغربية المحتلة ولمدة 10 اشهر، ولم يشمل قرار التجميد القدس الشرقية التي ضمتها اسرائيل في 1967.

واراد نتانياهو من خلال اعلان تجميد الاستيطان استئناف عملية السلام مع الفلسطينيين التي توقفت منذ الهجوم العسكري الاسرائيلي على قطاع غزة العام الماضي.
لكن الفلسطينيين اعتبروا القرار غير كاف مؤكدين مطالبتهم بالوقف التام للاستيطان في عموم الاراضي المحتلة بما فيها القدس الشرقية.