قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

الرئيس الإيطالي يندد في معلومات نشرتها الصحافة مؤخراً،وتشير لإقامته علاقات مفترضةمع المافيا، وقالبرلوسكوني في بيان: لدى قراءة الصحف في الايام الاخيرة بيدو جليا لكل شخص عاقل ونزيه اننا امام هجوم هو الاكثر دناءة الذي تعرضت له في السنوات الاخيرة.

روما: ندد رئيس الوزراء الايطالي سيلفيو برلوسكوني الاحد بمعلومات تناقلتها الصحف تشير الى اقامته علاقات مفترضة مع المافيا واصفا اياها بquot;الهجوم الاكثر دناءة الذي تعرض له في السنوات الماضيةquot;. واعلن برلوسكوني في بيان quot;لدى قراءة الصحف في الايام الاخيرة بيدو جليا لكل شخص عاقل ونزيه اننا امام هجوم هو الاكثر دناءة الذي تعرضت له في السنوات الاخيرةquot;.

واكد برلوسكوني quot;اذا كان هناك من شخص ابتعد عن المافيا، فهو انا (...) واذا كان هناك من حكومة جعلت من مكافحة المافيا احد اهدافها اكثر من اي حكومة اخرى فهي حكومتيquot;. وختم بروسكوني بيانه بقوله quot;سأطالب مجموعة لا ريبوبليكا-لاسبرسو بالتعويض على الصعيدين الجزائي والمدني عن الضرر الذي لحق بشخصي وبعائلتي وبمجموعة فينانفيستquot;.

وغالبا ما يتهم برلوسكوني ومقربوه صحيفتي quot;لا ريبوبليكاquot; اليومية وquot;لاسبرسوquot; الاسبوعية بشن حملات شخصية ضد رئيس الحكومة. والسبت وصف برلوسكوني المعلومات الصحافية التي تطرح فرضية اشتراكه في اعتداءات نفذتها المافيا في 1992 و1993 بأن لا اساس لها من الصحة وشائنة.

وجاء في افادة ادلى بها quot;التائبquot; غاسباري سباتوتسا امام القضاء ان برلوسكوني ومساعده مارسيلو دل اوتري كانا على علاقة وثيقة مع رئيسه جيوزيبي غرافيانو. وقال غرافيانو لسباتوتسا في كانون الثاني/يناير 1994 ان quot;كل شيء يجري على ما يرام مع رجال السياسة وقد حصلنا على كل ما كنا نريدهquot;.

وفي 1998 حفظ التحقيق حول اعتداءات 1993 ولاسيما منها تلك التي وقعت في فلورنسا، لكن اعيد فتحه بعد افادة ادلى بها التائب غاسباري سباتوتسا امام القضاء. ومارتشيلو دل اوتري متهم بأنه كان quot;الوسيط والشخص المكلفquot; التحضير لوصول شخصيات مؤيدة للمافيا في صقلية (كوسا نوسترا) الى الساحة السياسية، وحكم عليه بالسجن تسع سنوات لتعامله مع المافيا لكنه استانف الحكم.

ومن المقرر ان يدلي غاسباري سباتوتسا بشهادته الجمعة امام محكمة الاستئناف بحضور مارتشيلو دل اوتري.