قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

تم توقيف مسؤولة الحركة الرائيلية الإيرانية نيغار عزيزمرادي في نهاية تشرين الاول/اكتوبر في تركيا بعد فرارها من إيران حيث كانت تواجه عقوبة الإعدام بتهمة الإلحاد.

أنقرة: أفادت صحيفة حرييت التركية الواسعة الانتشار الاثنين ان الإيرانية نيغار عزيزمراديو مسؤولة الحركة الرائيلية والبالغة من العمر 31 عاما اوقفت عند وصولها الى تركيا قادمة من كينيا بجواز سفر مزور ونقلت الى مركز للمهاجرين في اسطنبول في انتظار ترحيلها المحتمل الى إيران. وينكر الرائيليون وجود اله.

وذكرت حرييت نقلا عن مقربين من المهاجرة انها طلبت مساعدة السلطات التركية حتى لا يتم طردها الى بلادها حيث تواجه عقوبة الاعدام. وهي تؤكد ان النظام الإيراني اضطهدها منذ سنوات بسبب معتقداتها وانها شاركت في التظاهرات المؤيدة للاصلاحيين التي تلت الانتخابات الرئاسية الإيرانية في حزيران/يونيو. وقالت quot;قام عناصر في اجهزة الاستخبارات بضربي بشدة بعد هذه التظاهرات وكسرت ذراعيquot;.

والحركة الرائيلية تعرف عن نفسها على انها quot;طائفة ملحدة (...) تؤمن بان كائنات فضائية خلقت الحياة على كوكب الارض عن طريق الاستنساخ والهندسة الوراثيةquot;. ويصل عدد اتباعها الى 65 الفا في 93 دولة. ولفت الرائيليون انظار العالم بأسره حين اعلنوا في كانون الاول/ديسمبر 2002 استنساخ اول طفل في العالم بدون ان يوردوا ادلة على ادعائهم هذا.