قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أفادت بعض وسائل الإعلام ان روسيا التي تقوم بإكمال بناء المحطة الكهرذرية الإيرانية في بوشهر تتطلع إلى تسليم المحطة إلى مشغليها بحلول السنة الإيرانية الجديدة في 21 مارس المقبل.

موسكو: نفى مسؤولون في شركة quot;اتوم ستروي اكسبورتquot; الروسية التي تقوم بأعمال بناء quot;محطة بوشهرquot; صحة أخبار صحفية تحدث عن تطلع روسيا التي تقوم بإكمال بناء محطة بوشهر إلى تسليم المحطة بحلول السنة الإيرانية الجديدة في 21 مارس المقبل. وقالت المتحدثة باسم الشركة المتعهدة الروسية اولغا تسيليفا إن لا أحد يستطيع تحديد موعد تسليم المحطة إلى مشغليها لأن المطلوب أولا ضبط كل معدات المحطة والتثبت من التواؤم في ما بينها حتى تعمل المحطة بطريقة آمنة، وهو ما يتطلب وقتا لا يمكن تحديده.

وكان وزير الطاقة الروسي سيرغي شماتكو قد أعلن quot;أننا ننتظر نتائج جادة قبل نهاية العام (2009) لكن لن تبدأ المحطة العمل قبل نهاية هذا العامquot;.

ولم يتحدث الوزير شماتكو حول توقيت تسليم محطة بوشهر إلى مشغليها أثناء زيارته إلى إيران في يوم الأحد الماضي، لكنه أكد quot;أننا بذلنا ما بوسعنا لإنجاز المشروع، والآن نختبر التجهيزات للتأكد من مطابقتها لشروط ومواصفات الوكالة الدولية للطاقة الذرية للأمن، ويدهشني النجاح في اجتياز الاختباراتquot;.