قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

دعا الاتحاد الأوروبي تركيا إلى بذل المزيد من الجهد من أجل التوصل لحل لمشكلة انقسامجزيرة قبرص، وذلك من أجل تسهيل دخول الأولى للاتحاد .

بروكسل: طالب أعضاء لجنة الشؤون الخارجية في البرلمان الأوروبي تركيا بذل المزيد من الجهد من أجل التوصل إلى حل مشكلة إنقسام جزيرة قبرص، كعامل حاسم من عوامل إنضمام تركيا إلى التكتل الأوروبي الموحد

وشدد أعضاء لجنة الشؤون الخارجية في البرلمان الأوروبي خلال مداخلاتهم اليوم أثناء جلسة مناقشة تمت بمشاركة الوزير التركي المكلف الشؤون الأوروبية إيغمان باجيس، على ضرورة أن تمارس أنقرة المزيد من الضغط من أجل التوصل إلى توحيد الجزيرة وتخفيض عدد قواتهم فيها وكذلك تطبيق بروتوكول أنقرة بكامله

ورداً على هذه الإنتقادات، طالب الوزير التركي الإتحاد الأوروبي بتحمل نصيبه من المسؤولية تجاه ما يجري في قبرص من ناحية دعم الحوار الجاري حالياً بين القبارصة الأتراك والقبارصة اليونان، وفك عزلة القبارصة الأتراك والعمل على دعم التنمية في مناطقهم، وقالquot; لو عمدت باقي الأطراف إلى تقليل عدد قواتها في جزيرة قبرص، فسنلجأ للأمر نفسهquot;، بحسب تعبير الوزير التركي

و أعاد المسؤول التركي إلى الأذهان رفض الطرف القبرصي اليوناني قبل سنوات لمخطط كوفي أنان، الأمين العام السابق للأمم المتحدة، من أجل توحيد الجزيرة، في حين قبله الطرف القبرصي التركي

وحول تقدم تركيا على إقرار حقوق الأقليات والسماح بحرية التعبير في البلاد، أقر الوزير التركي بأن بلاده ستعمل جاهدة خلال الفترة القادمة من أجل التعامل مع مشاكل الأقليات غير المسلمة في البلاد، وأضاف quot; هناك العديد من المجموعات الدينية التي تعاني من مشاكل في تركيا مثل الأرمن والسريان واليونان الأرثوذكس وغيرهمquot;، بحسب تعبيره

وشرح باجيس بإسهاب ما تقوم به بلاده من خطوات على طريق إيجاد حلول للمسألة الكردية وتعزيز التنمية في جنوب شرق البلاد حيث تعيش غالبية الأكراد، مؤكداً أن هناك مشاريع لإفتتاح جامعات كردية في تركيا والسماح بالتحدث بلغة أخرى غير التركية خلال الحملات الإنتخابية وغير ذلك

وتعهد الوزير التركي، باسم حكومة بلاده بتسريع وتيرة الإصلاحات خاصة لجهة إصلاح الدستور وإقرار قانون النقابات وغير ذلك من الأمورالتي لا تزال تقلق الأوروبيين، مطالباً أوروبا بالتعاون أكثر مع أنقرة في سبيل تسريع عملية إلتحاق الأخيرة بالركب الأوروبي

كما ركز الوزير التركي في مداخلته على دور بلاده quot;الأساسيquot; في منطقة الشرق الأوسط، وأضاف quot; تركيا هي رجل إطفاء المنطقة وعنصر هام لحفظ السلام و الأمن في العالمquot; بحسب تعبيره وأشار إلى أن تركيا تسعى لإقامة علاقات متميزة مع كافة دول الجوار، مشيراً إلى تحسن العلاقات مع سورية والإتجاه نحو التطبيع مع أرمينيا

وكرر وزير الشؤون الأوروبية التركي إلتزام بلاده بدورها quot; كحليف قوي للإتحاد الأوروبي quot;، مشدداً على أن الدور التركي في مختلف أنحاء العالم وتحالفها مع أوروبا ومع حلف شمال الأطلسي ( ناتو) ينبع من وعيها للمصالح و القيم المشتركة ، وليس من مبدأ أيديولوجي