قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

ينتهي السبت مفعول معاهدة quot;ستارت - 1quot; حول تقليص الأسلحة الإستراتيجية الروسية والأميركية التي تم توقيعها في موسكو عام 1991 ، وسط انباء عن توقيع معاهدة جديدة قبل 2010.

موسكو: يرجح محللون روس وأميركيون أن موسكو وواشنطن ستوقعان معاهدة جديدة بشأن مواصلة تقليص الأسلحة الإستراتيجية الهجومية قبل نهاية هذا العام.

تجدر الإشارة إلى أن معاهدة quot;ستارت - 1quot; حول تقليص الأسلحة الإستراتيجية الهجومية الروسية والأميركية التي تم توقيعها في موسكو عام 1991 ينتهي مفعولها في الخامس من شهر ديسمبر الجاري.

وقال ألكسي أرباتوف، رئيس مركز الأمن الدولي لدى معهد الاقتصاد العالمي والعلاقات الدولية ، خلال فعالية جسر تلفزيوني بين موسكو- واشنطن إن quot;المعاهدة الجديدة لن توقع يوم السبت، ولكن لا يستبعد أن يتم التوقيع عليها في الأسابيع القليلة المقبلة بعد الخامس من ديسمبر، بل ومن المحتمل أن يحصل ذلك قبل منتصف هذا الشهر، إذ أن الفرصة ما زالت سانحةquot;.

وجاء في كلمة أرباتوف، أنه quot;لا داعي لتهويل الوضع، لأن المأساة الحقيقية، أو بقول أخف الضربة القوية، ستنزل فقط في حال عدم توقيع المعاهدة قبل حلول شهر مايو من العام القادمquot;.

وأوضح أنه في شهر مايو القادم سيعقد مؤتمر دولي خاص لمراجعة معاهدة منع انتشار الأسلحة النووية. وكانت روسيا والولايات المتحدة قد وعدتا الدول النووية الأخرى والمجتمع الدولي كله بإبرام المعاهدة الجديدة حول مواصلة خفض ترسانتيهما الإستراتيجيتين النوويتين قبل هذا الموعدquot;.