قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

بعد اقراره قانون تجميد بناء المستوطنات عبر الحكومة يسعى نتنياهو إلى تخفيف مخاوف المستوطنين.

القدس: يلتقي رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو الخميس مسؤولين عن المستوطنين لتبديد مخاوفهم بعد قرار تعليق بناء مساكن جديدة في مستوطنات الضفة الغربية حسبما اعلن مكتبه.

وقال مسؤول في مكتب نتانياهو quot;ان رئيس الوزراء دعا المسؤولين عن المستوطنات في يهودا والسامرة (الضفة الغربية) للاستماع اليهم وتبرير القرار الذي اتخذهquot;.

وقال المسؤول الذي طلب عدم كشف اسمه quot;من غير الوارد العودة عن قرار تعليق اعمال البناءquot;.

ومن المقرر عقد اللقاء في الساعة 10,30 (8,30 تغ).

واثار قرار الحكومة الامنية تعليق اعمال بناء مساكن جديدة لعشرة اشهر غضب المستوطنين.

وفي الايام الماضية وقعت مواجهات بين المستوطنين والمفتشين المكلفين الاشراف على تنفيذ قرار الحكومة وقف اعمال البناء الجديدة.

وصباح الخميس منع عشرات المستوطنين المفتشين من دخول مستوطنة كيدوميم حسب ما اعلنت اذاعة الجيش الاسرائيلي.

واتخذ نتانياهو هذا القرار تحت ضغط الولايات المتحدة بهدف تحريك مفاوضات السلام مع الفلسطينيين المعلقة منذ الحرب على غزة قبل عام.

لكن الفلسطينيين طالبوا بتجميد تام للاستيطان في الضفة الغربية وفي القدس الشرقية قبل استئناف المفاوضات.

وتجميد الاستيطان لا يشمل القدس الشرقية ولا المساكن ال3000 قيد الانشاء في الضفة الغربية حيث يقيم اكثر من 300 الف اسرائيلي ولا تشييد مبان عامة (مثل المدارس والمعابد اليهودية).

ومساء الاثنين حاول نتانياهو طمأنة المستوطنين مؤكدا ان تجميد الاستيطان quot;موقت واستثنائيquot; وان حكومته quot;ستستأنف البناءquot; عند انتهاء فترة التجميد.