قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أودت أعمال العنف في شينغ يانغ بحياة 200 شخص، وتواصل المحاكم الصينية محاكمة المتهمين بأرتكاب تلك الجرائم.

بكين:أصدرت محكمة صينية يوم الخميس خمسة أحكام جديدة بالاعدام على أشخاص أدينوا بالقتل وجرائم أخرى أثناء أعمال الشغب العرقي في منطقة شينغ يانغ بأقصى غرب البلاد في يوليو تموز والتي أودت بحياة نحو 200 شخص.
وقالت وكالة أنباء الصين الجديدة (شينخوا) الرسمية ان محكمة في أرومتشي عاصمة شينغ يانغ الاقليمية حكمت أيضا بالمؤبد على شخصين.

ويبدو من أسماء الخمسة الذين حكم عليهم بالاعدام أنهم ينتمون لليوغور وهي أقلية ذات أصول تركية تقول ان شينجيانغ هي وطنها الاصلي.
ونقلت الوكالة عن مصادر بالمحكمة قولها quot;ستنظر المحكمة خمس دعاوى أخرى مرتبطة بأعمال الشغب يوم الجمعة.quot;

وأعدمت الصين الشهر الماضي تسعة أشخاص أدينوا بارتكاب جرائم عنف خلال الاضطرابات بين اليوغور والهان الذين يشكلون أغلبية في الصين.
وفي أسوأ أحداث عنف عرقي تشهدها شينجيانغ منذ عقود هاجم اليوغور الصينيين الهان في أرومتشي بعد أن خرجوا للشوارع احتجاجا على هجمات ضد عمال ينتمون للاقلية في مصنع بجنوب الصين في يونيو حزيران أسفرت عن مقتل اثنين من اليوغور.

وسعى الصينيون الهان في أرومتشي للثأر بعد ذلك بيومين.
ووفقا للارقام الرسمية أسفر العنف عن مقتل 197 شخصا معظمهم من الهان واصابة أكثر من 1600 اخرين.