قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

صنعاء: افاد شهود عيان ومصدر امني ان مدنيا قتل واصيب اربعة بجروج بينهم ضابط في الشرطة، في مواجهات وقعت الخميس خلال تظاهرات في جنوب اليمن حيث ينشط تيار انفصالي.
وقتل متظاهر واصيب اثنان اخران بجروح في تبادل لاطلاق النار بين متظاهرين، لم تعرف اسبابه، خلال تجمع في زنجبار عاصمة محافظة ابين الجنوبية حسبما افاد شهود عيان لوكالة فرانس برس.

ونظمت التظاهرة في الذكرى ال42 لاستقالال اليمن الجنوبي السابق (30 تشرين الثاني/نوفمبر) وللمطالبة بالافراج عن الناشطين الجنوبيين الذين اعتقلوا خلال الاشهر الماضية.
وفي مدينة الحصين في محافظة الضالع، اصيب مدني وضابط يشغل منصب نائب مدير الامن في شرطة القعطبة القريبة بجروح في مواجهات بين القوات الامنية ومتظاهرين حسبما افاد مصدر امني وشهود عيان.

وقال سكان من المنطقة ان قوات الامن كانت تحاول صد محاولات متظاهرين وقف عمليات الاقتراع في احد مراكز الاقتراع في اطار انتخابات تشريعية فرعية.
الى ذلك، تظاهر المئات في الضالع ومدينة الحبيلين في لحج (شمال عدن) احتجاجا على منع السلطات الانفصاليين الجنوبيين من تنظيم تظاهرة في 30 تشرين الثاني/نوفمبر الماضي في عدن.

كما طالب المتظاهرون بالافراج عن جميع الناشطين الجنوبيين.
ويشهد جنوب اليمن اضطرابات منذ اشهر على خلفية مطالب سياسية واجتماعية في حين يرى قسم من سكانه انهم يتعرضون للتمييز من قبل الشمال وانهم لا يحصلون على مساعدات كافية للتنمية.

واطلقت دعوات لانفصال جنوب اليمن الذي كان دولة مستقلة قبل 1990، خلال التظاهرات التي نظمتها الحركة الاحتجاجية في الجنوب والتي شهد بعضها مواجهات دامية اسفرت عن مقتل العشرات.