قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

اقرت الحكومة الاسرائيلية بناء 84 وحدة استيطانية جديدة في الضفة الغربية وذلك بعد اسبوع من قرار التجميد المؤقت الذي صادق عليه المجلس الوزاري المصغر.

رام الله: قالت الاذاعة الاسرائيلية اليوم ان رئيس الادارة المدنية تلقى تعليمات باخبار رؤساء مجالس المستوطنات باسماء المناطق التي يسمح فيها ببناء هذه المباني. ونقلت الاذاعة الاسرائيلية عن وزير الجيش ايهود باراك قوله انه من الضروري تطبيق قرار تجميد البناء في المستوطنات بشكل كامل لان أي تردد في تطبيقه سيلحق ضررا باسرائيل.

واضاف ان قرار التجميد ينطبق على جميع المستوطنات بما فيها الكتل الكبرى التي تنوي اسرائيل الاحتفاظ بها وضمها الى اسرائيل. واكد باراك خلال لقائه مع رؤساء المجالس في المستوطنات ان اسرائيل ستصر في أي مفاوضات مستقبلية مع الفلسطينيين على ان الكتل الاستيطانية الكبرى جزء لا يتجزء من اسرائيل وان مناطق غور الاردن من الصعب التنازل عنها.

ويجتمع رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو اليوم مع اعضاء مجلس المستوطنات في الضفة الغربية لمناقشة موقفهم الرافض لوقف الاستيطان بشكل مؤقت. ويسعى نتنياهو وكذلك باراك الى ارضاء المستوطنين الذين يرفضون قرار وقف الاستيطان المؤقت.

وقال وزير الخارجية افيغدور ليبرمان ان اعمال البناء في الضفة الغربية ستستانف بشكل طبيعي بعد انتهاء فترة تعليقها التي تستمر عشرة اشهر. يذكر ان باراك كان صادق على بناء 28 مؤسسة تعليمية في مستوطنة مقامة على اراضي الضفة الغربية كما اصدر نتنياهو قرارا يقضي بمواصلة البناء في عشرات الوحدات الاستيطانية في الضفة التي صدر قرار البناء بشانها قبل قرار وقف البناء المؤقت.