قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

كوناكري: قال وزير الاتصالات في غينيا ان جنودا هاجموا رئيس المجلس العسكري الكابتن موسى داديس كمارا الخميس لكنه نجا. واضاف ادريسا شريف عبر الهاتف quot;انه بخير.وهو بعيد عن الخطر في قصره الرئاسي.quot; وتابع quot;ان من نظموا هذا التمرد سيعاقبون.quot;

وفي وقت سابق قال شهود عيان ان جنودا بالجيش الغيني مدججين بالسلاح دخلوا في مواجهة مع الشرطة وحرروا أحد أفراد الجيش من السجن.

وقاد العملية الليفتنانت ابو بكر quot;تومباquot; دياكيتي الذي قيل على نطاق واسع انه كان متورطا في حملة قمع لمعارضي المجلس العسكري الحاكم في غينيا يوم 28 ايلول- سبتمبر. وقالت جماعات لحقوق الانسان ان ما لا يقل عن 150 شخصا قتلوا في تلك الحملة.

وهذه الحادثة هي أحدث مؤشر على التوترات بين صفوف أجهزة الأمن في غينيا تحت قيادة زعيم المجلس العسكري الكابتن موسى داديس كمارا الذي تعرض لعقوبات دولية وفرضت عليه العزلة منذ أعمال القتل يوم 28 ايلول- سبتمبر.

وقال ضابط شرطة quot;ان رجال تومبا اطلقوا سراح أحد زملائهم.quot; وأكد ان تومبا كان موجودا اثناء المواجهة التي اندلعت خارج سجن في العاصمة كوناكري.