قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

دان رئيس المفوضية الافريقية جان بينغ مساء الخميس quot;باقسى العبارات الممكنةquot; الاعتداء الذي ادى الى سقوط ما لا يقل عن 19 قتيلا بينهم ثلاثة وزراء صوماليين في مقديشو.

اديس ابابا: جاء في بيان للاتحاد الافريقي حصلت وكالة فرانس برس على نسخة منه ان بينغ quot;يدين باقسى العبارات الممكنة العملية الانتحارية التي نفذتها اليوم مجموعات من المعارضة المسلحة وادى الى مقتل وزراء في الحكومة الصومالية الانتقالية ومدنيينquot;. واضاف ان quot;مثل هذا العمل البربري والجبان الهادف الى عرقلة عملية السلام من خلال تخويف وابتزاز الصوماليين المؤيدين للسلام والحكومة الصومالية الانتقالية والاسرة الدولية، لن يضعف عزم الاتحاد الافريقي في دعم الحكومة الصومالية في عملها من اجل السلام والمصالحة في الصومالquot;.

واوضح البيان ان quot;الاتحاد الافريقي لن يوفر جهدا من اجل احالة المسؤولين عن هذا العمل وعن جرائم اخرى ضد الانسانية التي ارتكبت في الصومال، الى القضاءquot; موضحا ان جنود السلام الافريقيين quot;جندوا كل المصادر الضرورية من اجل دعم الضحايا وعائلاتهمquot;.

وقتل 19 شخصا من بينهم ثلاثة وزراء في الحكومة الانتقالية الصومالية وصحافيان وعدد من الطلاب في تفجير انتحاري صباح الخميس استهدف حفل تخرج طلاب من كلية الطب كان يجري في فندق بمقديشو. وذكرت قوة الاتحاد الافريقي في الصومال (اميسوم) في بيان لها ان quot;انتحاريا فجر نفسه داخل فندق شامو .. خلال حفل تخرج طلال طب من جامعة بانادير مما ادى الى مقتل 19 مدنيا حتى الان واصابة العديدينquot;. واصيب اكثر من 60 شخصا في التفجير، اصابة بعضهم خطيرة.

وكان عدد من الوزراء والمسؤولين والصحافيين الصوماليين يحضرون حفل التخرج عند وقوع التفجير الذي كان معظم ضحاياه من الطلاب. واتهم الرئيس الصومالي شريف شيخ احمد المتمردين الاسلاميين بمسؤوليتهم عن الهجوم ودعا الى مساعدات دولية عاجلة.