قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

أنقرة:اعرب وزير الدفاع التركي وجدي غونول الخميس عن تحفظ بلاده ارسال قوات قتالية الى افغانستان بناء على الطلب الذي وجهته الولايات المتحدة بهذا الخصوص لحلفائها في الحلف الاطلسي. ولكنها قد تزيد مع ذلك من قواتها على الارض من اجل مهمات للمساعدة او لاعادة الاعمار. وقال quot;ما زلنا نحتفظ بتحفظاتنا حيال مشاركة جنود اتراك في عمليات عسكرية او في معاركquot;.

وكان غونول يرد على سؤال حول اعلان الرئيس الاميركي باراك اوباما ارسال 30 الف جندي اضافي الى افغانستان لدحر طالبان. وحث الرئيس الاميركي ايضا حلفاءه في الحلف الاطلسي على ارسال تعزيزات ميدانية. واشار غونول الى ان 1750 جنديا تركيا يخدمون في كابول وضواحيها تحت علم القوات الدولية للمساعدة على حفظ الامن التابعة للحلف الاطلسي في افغانستان (ايساف). وتقتصر مهمة القوات التركية على اعادة الاعمار في افغانستان وهي لا تشارك في عمليات ضد الارهابيين.

ومن ناحيته، قال مسؤول كبير في وزارة الخارجية التركية لوكالة انباء الاناضول ان تركيا، ثاني اكبر جيش في الحلف الاطلسي بعد الجيش الاميركي، قد ترسل المزيد من الجنود الى افغانستان ولكن فقط للمشاركة في مهمات مثل تدريب قوات الامن الافغانية. واضاف quot;نحن عازمون على المحافظة على موقفناquot; مضيفا ان مجلس الامن القومي الذي يضم ابرز القادة العسكريين والمدنيين الاتراك اعلن في تشرين الاول/اكتوبر ان الجنود الاتراك المنتشرين في افغانستان لا يمكن ان يخوضوا معارك ضد المتمردين في هذا البلد.