قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

يتطرق كتاب جديد صدر في موسكو لحرب أب/ أغسطس 2008 بين روسيا وجورجيا.

موسكو: يتطرق الكتاب الذي صدر قبل أيام في موسكو بعنوان quot;دبابات أغسطسquot; من تأليف الخبراء الإستراتيجيين ميخائيل بارابانوف وانتون لافروف وفياتشيسلاف تسيلويكو، للجوانب العسكرية لـquot;حرب أغسطس 2008quot; بين روسيا وجورجيا.

ويصف الكتاب تلك الحرب بأنها quot;أول حرب رسميةquot; بين روسيا وواحدة من الجمهوريات السوفيتية المتحدة الأخرى سابقا. وينبه الكتاب إلى أن تلك الحرب استرعت اهتمام الخبراء العسكريين لكونها أول اختبار لقدرات القوات المسلحة الروسية المعاصرة، وأول تجربة من نوعها في مجال البناء العسكري في الساحة السوفيتية سابقا خاضها الرئيس الجورجي سآكاشفيلي محاولا إنشاء قوات مسلحة تماثل جيوش الدول الغربية.

ويكشف الكتاب أن القوات الجورجية أصيبت بالشلل ولكنها ما زالت تحتفظ ببعض قدراتها بحلول يوم 12 أغسطس 2008 حين أُعلن عن وقف إطلاق النار، لهذا فإن روسيا كانت على حق حين استمرت في quot;نزع أسلحة جورجياquot;.

ويؤكد الكتاب أن القوات الروسية فقدت طائرة مقاتلة واحدة خلال quot;حرب أغسطسquot; وهي طائرة quot;سو-25 ب مquot; التي لم تسقطها مضادات الطيران الجورجية إذ أسقطتها صواريخ أطلقها مقاتلون اوسيتيون خطأً. وينبه الكتاب إلى أن جورجيا تظل مبعث تهديدات أمنية حيث أنها تستمر في تقوية جيشها وانتهاج السياسة المعادية لروسيا.