قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

القاهرة: أعرب الاتحاد العام للصحافيين العرب عن إدانته واستنكاره الشديدين لحادث الإعتداء الذي وقع في فندق شامو بمقديشيو أثناء حفل التخرج الذي نظمته جامعة بنادر الصومالية والذي راح ضحيته عدد كبير من المواطنين الصوماليين من بينهم ثلاثة وزراء في الحكومة الصومالية الانتقالية.

وقال مكرم محمد أحمد الأمين العام للاتحاد نقيب الصحافيين المصريين في بيان له إن هذا الاعتداء الذي أدى أيضا إلى مقتل الصحافي محمد أمين عبدالله بإذاعة شبيلي المحلية والمصور الصحافي بقناة العربية حسن زبير حاجي، يعد كارثة إنسانية بكل المعايير وضربة قوية للاستقرار الهش في الصومال.

ودعا مكرم محمد أحمد المجتمع الدولي وجمعيات حقوق الانسان لإدانة هذا الحادث الأليم الذي يعتبر امتدادا لسلسلة الاعتداءات التي جرت في الصومال ضد الحكومة الشرعية والتي راح ضحيتها عدد كبير من الصحافيين، حيث بلغ في العام الجاري ذروته بمقتل 8 صحافيين .

وأكد تضامن الاتحاد الكامل مع جمعية الصحافيين الصوماليين وكافة الصحافيين في الصومال ضد الاعتداءات الشرسة والآثمة ضدهم والتي تعتبر انتهاكا لحرية الصحافة والقانون الدولي.