قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

أكد وزير البيئة الفرنسي أن روسيا ستكون شريكا بالغ الاهمية خلال قمة كوبنهاغن.

موسكو: اعلن وزير البيئة الفرنسي جان لوي بورلو السبت بعد لقائه مسؤولين روسا كبارا ان روسيا ستكون quot;شريكا بالغ الاهميةquot; خلال مؤتمر الامم المتحدة حول المناخ في كوبنهاغن.

وقال الوزير الفرنسي للصحافيين بعد لقائه نائب رئيس الوزراء الروسي المكلف شؤون الطاقة ايغور سيتشين ووزير الموارد الطبيعية يوري تروتنيف ومستشار الكرملين لشؤون المناخ الكسندر بيدريتسكي ان موضوع المناخ quot;هو فعلا على جدول الاعمال الروسيquot;.

واضاف ان quot;روسيا ستكون شريكا بالغ الاهمية في كوبنهاغنquot; التي تستضيف مؤتمر الامم المتحدة حول المناخ بين 7 و18 كانون الاول/ديسمبر.

واعلنت موسكو في 18 تشرين الثاني/نوفمبر خلال قمة روسيا والاتحاد الاوروبي في ستوكهولم انها ستسعى الى خفض انبعاثاتها من غازات الدفيئة بنسبة تراوح بين 20 و25 في المئة بحلول العام 2020 مقارنة بالعام 1990، بعدما كانت تحدثت عن نسبة لا تتجاوز 15 في المئة.

وبذلك، تكون روسيا قد تبنت موقفا مماثلا للاتحاد الاوروبي الذي التزم خفض انبعاثاته من غازات الدفيئة بنسبة عشرين في المئة بحلول العام 2020، وصولا الى ثلاثين في المئة في حال التوصل الى اتفاق دولي في شان هذه القضية. وتمارس موسكو ضغوطا على الدول الاخرى المترددة، صناعية او ناشئة، مثل الولايات المتحدة والهند والصين لتحدد لنفسها اهدافا ذات طابع الزامي على هذا الصعيد.