قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

الخرطوم: قال السودان يوم الاحد انه ألقى القبض على عدد من الرجال للاشتباه في ضلوعهم في قتل ثلاثة روانديين من قوات حفظ السلام في كمين بدارفور في الهجوم الاول من هجومين دمويين تعرضت لهما بعثة حفظ السلام.
وقتل ثلاثة من أفراد القوة المشتركة لحفظ السلام من الامم المتحدة والاتحاد الافريقي (يوناميد) عندما فتح مسلحون النيران على قافلتهم في بلدة سرف عمرة بولاية شمال دارفور يوم الجمعة.

وبعد ذلك بيوم قتل روانديان اخران من قوات حفظ السلام عندما أطلق مسلحون يرتدون عباءات تقليدية الرصاص عليهما أثناء توزيعهما المياه في مخيم للنازحين ببلدة شنقل طوباي بولاية شمال دارفور.
وأبلغ عثمان كبر والي شمال دارفور وكالة الانباء السودانية أنه تم القبض على عدد من الرجال وستوجه لهم تهمة الضلوع في الهجوم الاول.

وأدان كبر اطلاق الرصاص قائلا ان عصابات بدأت في استهداف قافلات قوات حفظ السلام في محاولة لسرقة العربات.
وتابع أن الرجال نقلوا الى الفاشر عاصمة شمال دافور حيث سيمثلون أمام محكمة لمواجهة العقوبة على جريمتهم المشينة.

وأبلغت قوة حفظ السلام رويترز أنها تحقق في الهجومين مضيفة أن الوقت ما زال مبكرا لذكر ما اذا كانا مرتبطين.
وزادت هجمات قطاع الطرق وعصابات السطو المسلح وجرائم الخطف في دافور بعد أكثر من ست سنوات من حمل متمردين أكثرهم من غير العرب السلاح ضد الحكومة السودانية متهمين اياها باهمال دارفور.