قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

طلب الرئيس الأفغاني حميد كرزاي اليوم الأحد، من الدول الغربية دعمه في سعيه إلى quot;التفاوضquot; مع الملا عمر لإحلال السلام في أفغانستان.

واشنطن: قال الرئيس الأفغاني حميد كرزاي، خلال مقابلة مع شبكة quot;سي ان انquot; الاميركية quot;في الوقت الذي نكافح فيه الارهاب علينا ايضا ان نتفاوض وان نجد حلولا سلميةquot;، مشددا على ان المجتمع الدولي يجب ان quot;يفهمquot; المشكلة المتعلقة بزعيم حركة طالبان.

وكان الملا عمر رفض مجددا اليد الممدودة اليه من الرئيس الافغاني وكذلك فكرة اجراء اي مفاوضات مع السلطات، وذلك في رسالة نشرت في 25 تشرين الثاني/نوفمبر بمناسبة عيد الاضحى. وقال الملا عمر في رسالته ان quot;المحتلين لا يريدون مفاوضات تهدف الى ضمان استقلال افغانستان وانهاء اجتياحهم بل يريدون فقط اطالة امد احتلالهم الشيطانيquot;.

واكد كرزاي مجددا الاحد انه لا يزال يأمل بالتفاوض مع زعيم طالبان. وقال quot;اريد التفاوض معه بشرط ان ينبذ العنف واذا قطعت جميع الصلات مع تنظيم القاعدة والشبكات الارهابية، وايضا وخصوصا اذا دعمتنا الولايات المتحدة وباقي الحلفاء في هذا الامر وراوا انه ضروريquot;. والملا عمر (50 عاما) الفار منذ 2001 هو زعيم المسلحين الاسلاميين الذين حكموا افغانستان من ايلول/سبتمبر 1996 حتى تشرين الثاني/نوفمبر 2001 عبر تطبيق متشدد للشريعة الاسلامية.