قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

باريس: اعتبرت زعيمة المعارضة الاسرائيلية تسيبي ليفني (وسط) ان مشروع بيان الرئاسة السويدية للاتحاد الاوروبي الذي يؤيد اقامة دولة فلسطينية عاصمتها القدس الشرقية quot;خطأquot; يسيء الى تسوية السلام.

وقالت وزيرة الخارجية الاسرائيلية السابقة في مقابلة نشرتها صحيفة quot;لوباريزيانquot; الاثنين ان quot;هذه المبادرة لن تساعد في استئناف مفاوضات السلام بين اسرائيل والفلسطينيين، انها خطأquot;. واضافت ليفني، التي كانت موجودة في الايام الماضية في باريس، quot;اذا كان في مصلحة الطرفين المعنيين استئناف الحوار، فالامر يعود اليهما لاتخاذ القرارات وليس للاتحاد الاوروبيquot;. وتابعت quot;ذلك لا يساعد احدا، وهو غير وارد. ان وضع القدس يأتي في اطار مفاوضات السلامquot;.

وفي الصيغة الاصلية للنص الذي يجري اعداده، يبدي الاتحاد الاوروبي تأييده لاقامة quot;دولة فلسطينية قابلة للاستمرار تشمل الضفة الغربية وغزة عاصمتها القدس الشرقيةquot;. ومن المقرر ان تبحث الدول ال27 الاعضاء في الاتحاد هذا النص فيما اعتبر البعض ان النص مبالغ فيه. واعتبرت وزارة الخارجية الاسرائيلية ان الاقتراح quot;يمس بقدرة الاتحاد الاوروبي على المشاركة بصفة وسيط مهم في العملية السياسية بين اسرائيل والفلسطينيينquot;.

وسيعلن وزير الخارجية الفرنسي برنار كوشنير الثلاثاء موقف فرنسا في بروكسل اثر اجتماع وزراء الخارجية الاوروبيين كما اعلن الاحد وزير الدولة الفرنسي للشؤون الاوروبية بيار لولوش.