قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

موسكو: من المنتظر أن يصل وزير الخارجية في السلطة الوطنية الفلسطينية رياض المالكي إلى موسكو يوم غد، 8 ديسمبر، لإجراء مباحثات مع نظيره الروسي سيرغي لافروف. أعلن ذلك الناطق الرسمي باسم الخارجية الروسية أندري نيستيرينكو في تصريح أدلى به لنوفوستي.

وقال نيستيرينكو إنه quot;ستجري خلال المباحثات مناقشة شؤون التعاون الثنائي بشكل مسهب، مع التركيز على مساعدة الفلسطينيين عمليا في حل مهماتهم الملحة لتشكيل مؤسسات حكومية وسلطة موحدة وقوية وفعالة، وكذلك تذليل المشاكل الاجتماعية الاقتصادية الحادة، وتوفير حياة طبيعية للشعب الفلسطينيquot;.

كما قال إن زيارة الوزير الفلسطيني تدل على المستوى الرفيع للثقة والتفاهم الذي تتصف به العلاقات الروسية الفلسطينية. ويحتل موقعا خاصا في هذا المجال، الحوار الصريح والمتواصل مع رئيس السلطة الوطنية الفلسطينية محمود عباس، الذي تعتبره روسيا زعيم الشعب الفلسطيني الشرعي.

ولدى التطرق إلى التسوية الفلسطينية الإسرائيلية، أعلن نيستيرينكو أن quot;الجانب الروسي يعتزم تأكيد موقفه المبدئي الذي يدعو إلى الإسراع في تحقيق أماني الشعب الفلسطيني الشرعية في إقامة دولة مستقلة حيوية. وتشكل مبادئ مدريد وقرارات مجلس الأمن الدولي بهذا الخصوص، والمبادرة العربية وبنود quot;خارطة الطريقquot; أساس ذلك.

وقال الدبلوماسي إن quot;روسيا تعتزم مواصلة الحوار مع الفصائل الفلسطينية الأساسية من أجل الوفاق ووحدة الشعب الفلسطيني. ويجب أن تتحد الفصائل الفلسطينية على أساس برنامج منظمة التحرير الفلسطينية وقواعد القانون الدولي المتعارف عليهاquot;. وتجدر الإشارة إلى أن المالكي سيزور موسكو بعد أسبوع من زيارة وزير خارجية إسرائيل أفيغدور ليبرمان للعاصمة الروسية.