قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

اتفقت كوريا الجنوبية وكنداعلى ضرورة بذل الجهود المشتركة لتفكيك الاسلحة النووية لكوريا الشمالية واعربا عن املهما في التوقيع على اتفاقية التجارة الحرة بينهما.

ونقلت وكالة الانباء الكورية الجنوبية (يونهاب) عن الرئيس الكوري لي ميونغ باك قوله في مؤتمر صحافي مشترك عقده في سيول مع رئيس وزراء كندا ستيفن هاربر ان اتفاقية التجارة الحرة بين بلديهما يمكن حلها بواسطة البلدين.

من جانبه أعرب هاربر عن تفاؤله بسرعة التوصل لهذا الاتفاق بعد مناقشات quot;ممتازةquot; أجراها مع الرئيس الكوري.

وتاتي هذه التصريحات بعد مطالبات كندية برفع سيول الحظر على واردات اللحوم الكندية منذ عام 2003 بعد ظهور أول حالة من مرض جنون البقر في كندا.

وقال الرئيس الكوري quot;بالنسبة لقضية اللحوم لدينا مبادىء موجهة للاستيراد والقضية موضوعة الان لدى منظمة التجارة العالمية ولدينا خيار اخر وهو حل القضية بواسطة البلدين وأنا واثق من ايجاد حل قريبquot;.

وقالت الوكالة ان اللقاء بين لي وهاربر الذي يعتبر الثالث من نوعه هذا العام ركز على الازمة الاقتصادية العالمية بعد أن تقرر استضافة البلدين لقمة مجموعة ال20 الاقتصادية في يونيو المقبل.

وشدد الرئيس الكوري على أهمية القمة للتعامل مع الأزمة المالية والاقتصادية العالمية قائلا quot;اتفقنا على العمل سويا لانجاح القمةquot;.

كما تعهد الجانبان ببذل الجهود المشتركة لتفكيك أسلحة كوريا الشمالية النووية.

ووصف هاربر مقترح الرئيس الكوري بخصوص حل الازمة النووية الكورية الذي يسمى بquot;الصفقة الكبرىquot; بانه منطقي قائلا quot;عرفنا من مراقبينا بأنه مفيد أيضا لكوريا الشماليةquot;.

واضاف quot;اذا كان باستطاعة الفرد التقدم خطوات قليلة فهذا يعني امكانية القيام بمزيد من الخطوات ونحن ندعم المحادثات السداسية وقلقون لتوقفها لفترة ممتدةquot;.