قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

تأتي زيارة روبرت غيتس إلى أفغانستان بعد اسبوع من موافقة الرئيس الأميركي باراك أوباما على نشر 30 ألف جندي أميركي إضافي في أفغانستان.

كابول: وصل وزير الدفاع الاميركي روبرت غيتس صباح اليوم الثلاثاء الى كابول ليبحث مع الرئيس الافغاني حميد كرزاي وقائد القوات الدولية في قرار الرئيس باراك اوباما ارسال 30 الف جندي اضافي. وهذه هي الزيارة الرسمية الاولى التي يقوم بها الى افغانستان عضو في ادارة اوباما منذ اعلان الرئيس الاميركي قبل اسبوع عن ارسال قوات اضافية.

وقال غيتس للصحافيين في الطائرة الى اقلته الى العاصمة الافغانية، quot;نريد ان نتحدث مع الرئيس كرزاي ووزير (الدفاع الافغاني) ورداك عن قرار الرئيس (اوباما) وتطبيقه، وعن طريقة استخدام هذه التعزيزات بالاشتراك مع القوات الافغانيةquot;.

كوريا الجنوبية سترسل 350 جندياً إلى أفغانستان

إلى ذلك قررت الحكومة الكورية الجنوبية الثلاثاء إرسال 350 جنديا إلى أفغانستان، مدعومين بمروحيات و140 شخصا للانصراف الى اعادة الاعمار، كما اعلنت وزارة الدفاع. ويأتي هذا القرار بعد ايام من الاعلان الاميركي ارسال 30 الف جندي اضافي الى افغانستان.

واضافت وزارة الدفاع ان الفرقة الكورية الجنوبية ستتمركز في منطقة باروان شمال كابول. وستنتشر فترة 30 شهرا ابتداء من الاول من تموز/يوليو. واوضحت ان الجنود الكوريين الجنوبيين لن يقاتلوا بل سيكتفون بتوفير امن الاشخاص الذين يشاركون في اعادة الاعمار. وسيرسل فريق لاعادة الاعمار يتألف من 100 مدني، و40 شرطيا، يتولى حمايتهم الجنود الذين سيتلقون دعم المروحيات والآليات المدرعة وطائرة استطلاع بلا طيار.

وكانت كوريا الجنوبية، حليفة الولايات المتحدة، ارسلت فريقا طبيا من 25 شخصا الى افغانستان، وخبراء تدريب يعملون في قاعدة باغرام الاميركية التي تبعد 50 كلم شمال كابول. وفي العام 2002، ارسلت 210 اشخاص منهم فريق طبي، ثم سحبتهم في كانون الاول/ديسمبر 2007.

وقد طلبت الولايات المتحدة من حلفائها ان يدعموا بالعناصر استراتيجيتها الجديدة في افغانستان التي ستترجم بارسال 30 ألف جندي أميركي إضافي. ويتألف الجيش الكوري الجنوبي من 655 الف جندي ودائما ما يشارك في مهمات الامم المتحدة لحفظ السلام.