قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك


وجه الرئيس السوداني عمر البشير اليوم بتعزيز العلاقات الثنائية مع جمهورية أفريقيا الوسطي وتعزيز التعاون المشترك بين الجانبين بما يخدم مصالح البلدين.

الخرطوم: اطلع البشير خلال لقائه اليوم في الخرطوم بوزير خارجية أفريقيا الوسطي أنطوان قامبي على نتائج اجتماعات اللجنة الوزارية المشتركة بين البلدين في دورة انعقادها السادسة التي بدأت أمس بالخرطوم مشيدا بالخطوات التي تتخذها اللجنة لترقية العلاقات بين الخرطوم وبانقي.

وأكد البشير خلال اللقاء دعمه للجهود المبذولة لتحقيق الأمن والسلام على المناطق الحدودية وللمشروعات المتصلة بترقية التبادل الاقتصادي والتجاري بين البلدين. وقال وزير الداخلية السوداني المهندس إبراهيم محمود حامد الذي يرأس الجانب السوداني في الاجتماعات فيما يرأس وزير خارجية أفريقيا الوسطي جانب بلاده أن الجانبين اتفقا علي تأمين الحدود وانسياب التجارة وتأمين القوافل.

وأضاف أن اللجنة بحثت عبر لجانها الثلاث القضايا السياسية والأمنية والاقتصادية والتجارية والخدمية والثقافية مشيرا إلى أن اللجنة بصدد الفراغ من برنامج تنفيذي للاتفاقيات الموقعة بين البلدين وإضافة بروتوكولات جديدة لها. وأوضح المهندس إبراهيم محمود أن الاجتماعات ناقشت استفادة أفريقيا الوسطي من ميناء بورتسودان مبيننا أهمية خط سكة الحديد القاري الذي يربط ميناء السودان بالعاصمة السنغالية. وأشار إلى أنه تم الاتفاق على تنشيط التجارة ومنح ميزات إضافية لبانقي ببورتسودان تعزيزا لمسيرة العلاقات الثنائية بين البلدين إلي حين قيام خط سكة الحديد.