قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

بريشتينا: اعلن القائد العسكري لحلف شمال الأطلسي (الناتو) في أوروبا اليوم الأربعاء إن الحلف يتأهب لإجراء خفض آخر في عدد أفراد بعثة حفظ السلام التابعة له في كوسوفو في بداية العام القادم. وقال الأدميرال الأمريكي جيمس ستافريديس خلال زيارة لقوات الحلف في كوسوفو إنه سيتم خفض عدد أفراد بعثة حفظ السلام في كوسوفو (كفور) في أواخر يناير المقبل من 15 ألف جندي حاليا إلى 10 آلاف جندي. واضاف للصحافيين quot;لقد وضعنا خطة من شأنها خفض قوات حلف شمال الأطلسي هنا إلى حوالي 10 آلاف جندي بحلول نهاية يناير المقبلquot;.

وتم نشر قوة كفور في كوسوفو في يونيو 1999، بعد قصف حلف شمال الأطلسي لصربيا لطرد قوات الأمن التابعة لبلجراد من كوسوفو وإنهاء قمعها للأغلبية من ذوي الأصول الألبانية من السكان. وكانت القوة في بداية الأمر تتألف من حوالي 50 ألف جندي من 39 دولة ولكن تم خفض عدد افرادها مع تلاشي خطر تجدد العنف. وفي فبراير 2008، أعلنت كوسوفو الانفصال عن صربيا بتأييد من الدول الغربية الكبرى. وتواصل صربيا بدعم من روسيا محاربة استقلال كوسوفو بالوسائل الدبلوماسية. ورغم تأكيدها أنها لن تعترف أبدا بكوسوفو التي تعتبرها إقليما تابعا لها تصر صربيا على أنها لن تحاول فرض حكمها على كوسوفو بالوسائل العسكرية.