قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

يقوم محققون باكستانيون وأميركان باستجواب ستة أشخاص يشتبه باقامتهم صلاة بتنظيم القاعدة،واعتقلوا يوم الاربعاء الماضي في سرغودا على بعد 180 كم جنوب اسلام اباد.

اسلام اباد: افادت مصادر رسمية ان محققين باكستانيين وشرطيين اميركيين يقومون الخميس باستجواب ستة اشخاص اعتقلوا الاربعاء في شرق باكستان، بينهم ثلاثة اميركيين، يشتبه باقامتهم صلات بالقاعدة.

وفي الولايات المتحدة، اكدت جمعية مسلمة ان خمسة من هؤلاء هم طلاب سبق ان ابلغت عائلاتهم عن فقدانهم، وزودت مكتب التحقيقات الفدرالي (اف بي آي) شريط فيديو يظهر احدهم quot;يودعquot; رفاقه مع اشارات الى القرآن والجهاد.

واعتقل الاشخاص الستة الاربعاء في سرغودا على بعد 180 كلم جنوب اسلام اباد، وتحديدا في منزل شخص يشتبه بانتمائه الى جماعة +جيش محمد+ الاسلامية المرتبطة بالقاعدة والمسؤولة عن اعتداءات عدة في البلاد، وفق الشرطة. وهذه الجماعة محظورة في باكستان.

وقال عثمان انور قائد الشرطة في اقليم سرغودا لفرانس برس quot;تم اعتقال خمسة اجانب هم اميركيان من اصل باكستاني ومصري واثيوبي واريتريquot;. واضاف quot;اعتقلنا ايضا خالد شودري والد الاميركيين الذي يحمل ايضا الجنسية الاميركية ويعتبر زعيما محليا لجيش محمدquot;.

ويشتبه بان الاشخاص الستة على صلة بالقاعدة، بحسب انور. واكد ضابط اخر في شرطة الاقليم هو حسيب شاه لفرانس برس اعتقال الاشخاص الستة وجنسيات هؤلاء، لافتا الى ان quot;عنصرين في الاف بي آي (الشرطة الفدرالية الاميركية) وصلا الى سرغودا لاستجوابهمquot; الى جانب المحققين الباكستانيين.

وصرح ريتشارد سنلساير المتحدث باسم السفارة الاميركية في اسلام اباد لفرانس برس quot;نعمل على التحقق من الهويات والجنسيات، وفي حال التاكد من كونهم اميركيين، سنضع في تصرفهم الخدمات القنصلية الملائمةquot;. وبحسب جمعية quot;كيرquot; المسلمة في الولايات المتحدة وصحيفة +واشنطن بوست+، فان المشتبه بهم الخمسة هم طلاب مسلمون يقيمون في فرجينيا في ضاحية واشنطن.

واوضح مسؤولون في الجمعية ان اقرباء للاشخاص الخمسة كانوا فقدوا اي اتصال بهم وابلغوا الجمعية في الاول من كانون الاول/ديسمبر بهذا الامر بعيد فقدانهم في تشرين الثاني/نوفمبر. وقال نهاد عوض مدير الجمعية ان العائلات كانت تحمل شريط فيديو مدته 11 دقيقة عثر عليه في منزل احد المفقودين، ويظهر هذا الشخص quot;يودعquot; رفاقه باللغة الانكليزية.

واضاف عوض خلال مؤتمر صحافي في واشنطن الاربعاء quot;يبدو ان المشاهد التقطت خلال نزاع بين اشخاص يريدون على الارجح القتال دفاعا عن الاسلام، على غرار اشرطة الفيديو التي نجدها على الانترنت (...) الامر غير واضح، ولكن يمكنكم بانفسكم الخروج باستنتاجاتquot;.

وبعدما شاهدت شريط الفيدو، اتصلت جمعية quot;كيرquot; بالشرطة الفدرالية وسلمتها الشريط. وقالت ليندسي غودوين المتحدثة باسم الشرطة الفدرالية الاميركية ان الاف بي آي تحاول معرفة quot;ما اذا كان هؤلاء فعلا الطلاب الخمسة الذين اعتبروا مفقودينquot;.

وسبق ان اعلنت القاعدة الجهاد على باكستان في صيف 2007 لدعمها quot;الحرب على الارهابquot; التي تشنها واشنطن. ويشهد هذا البلد موجة اعتداءات غير مسبوقة ينفذها انتحاريون ينتمون الى حركة طالبان المتحالفة مع تنظيم اسامة بن لادن واسفرت في العامين الاخيرين عن نحو 2700 قتيل.

وتعتبر مناطق القبائل في شمال غرب باكستان، على الحدود مع افغانستان، المعقل الجديد للقاعدة.