قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

زعم قراصنة صوماليون اليوم الخميس أنهم تلقوا فدية قدرها 2.5 مليون دولار مقابل الإفراج عن سفينة شحن يونانية وطاقمها.

مقديشو: اعلن قراصنة صوماليون يحتجزون سفينة شحن يونانية منذ ايار/مايو لفرانس برس انهم تلقوا الخميس فدية قدرها 2,5 مليون دولار وانه سيفرج عن السفينة وطاقمها الاوكراني المؤلف من 24 شخصا. واعلن محمد القاصي العضو في مجموعة قراصنة متورطين في خطف سفينة اريانا في اتصال هاتفي من بلدة هوبيو الساحلية ان quot;الصفقة تمت ودفعت الاموال والفدية في وقت مكبر من صباح (الخميس) وسيفرج عن السفينةquot; في وقت وشيك.

وقد خطفت اريانا التي كانت ترفع علما مالطا في الثاني من ايار/مايو في المحيط الهندي على بعد 250 ميلا جنوب غرب السيشيل وكانت محملة عشرة الاف طن من الصويا وفي طريقها الى الشرق الاوسط. واوضح محمد القاصي ان quot;السفينة بين ايدينا منذ زمن طويل وقد حصلت اختلافات حول الفدية خلال الاسابيع الماضيةquot;، مضيفا quot;في النهاية اتفقنا على فدية قدرها 2,5 مليون دولار للافراج عنهاquot;.

واكد عبدي ياري قائد مجموعة القراصنة في مدينة هراديري المجاورة الافراج الوشيك عن اريانا. وقال quot;سيفرج عن هذه السفينة هذا الصباح. وقد سددت الفدية هذا الصباح في الساعة السادسة (الثالثة ت غ)quot;. وكان قرصان اخر اعلن في 26 تشرين الثاني/نوفمبر ان السفينة افرج عنها مقابل 3,7 ملايين دولار لكن اختلافات حصلت في اخر لحظة افشلت الصفقة.

وتعود سفينة اريانا الى شركة اول اوشين شيبينغ التي تتخذ من اثينا مقرا لها وتملكها مجموعة بريطانية، لكن الشركتين لم تؤكدا الافراج عن السفينة. ويحتجز القراصنة الصوماليون حاليا سفينة يونانية اخرى هي ناقلة نفط عملاقة يبلغ طولها 330 مترا واسمها ماران سنتاوروس خطفت في 29 تشرين الثاني/نوفمبر وعلى متنها 16 فيليبينيا وتسعة يونانيين واوكرانيان وروماني.