قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

تظاهرات في اوسلو احتجاجا على منح اوباما نوبل

تناولت الصحف البريطانية الصادرة اليوم تسلُم الرئيس الأميركي جائزة نوبل للسلام في أوسلو يوم أمس الخميس.

لندن: لفتت صحيفة quot;الإندبندنتquot; البريطانية الى بلاغة الرئيس الأميركي باراك أوباما وقدرته على بث الحماسة في النفوس بكلماته، مستدركة ان quot;الكلمات وحدها ليست كافيةquot;. وأشارت الى انه quot;ما زال ينتظر الرئيس الأميركي اختبارات عديدة. وسيكون أوباما قد برهن على استحقاقه للجائزة إذا ما نجح في هذه الاختباراتquot;.

من جانبها لفتت صحيفة quot;الديلي تلغرافquot; الى أن الرئيس الأميركي كان مدركا وهو يستقبل بحفاوة في قاعة بلدية العاصمة النرويجية أوسلو، أن مواطنيه يتعاطون مع قرار منحه الجائزة بعد بضعة أشهر من تقلده منصبه quot;بغير قليل من الاستغراب والسخرية والتهكمquot;.

وأشارت quot;الغارديانquot; البريطانية الى ان quot;الرئيس الأميركي باراك اوباما فضل خطابا quot;مسمِماquot; للموازنة بين قبوله جائزة سلام وبين أن يخوض جنوده حربين اثنتينquot;. وفرقت الصحيفة بين الرئيس الأميركي الحالي وبين هنري كيسنجر وزير خارجية الولايات المتحدة، الذي منح جائزة نوبل للسلام عام 1973 لسعيه إلى إنهاء حرب الفييتنام، فاعتبرت ان quot;الفرق الوحيد بين الرجلين هو ألا أحد كان واهما بشأن أيديولوجية كيسنجر، لكن في حالة أوباما، من المؤسف ألا يكون الأمر كذلكquot;.