قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

راى المغرب ان الاضراب عن الطعام الذي تنفذه الناشطة امينة حيدر منذ 16 تشرين الثاني/نوفمبر قرار سياسي.

حائزون على جائزة نوبل ينضمون لمناصرة حيدر

نيويورك: اتهم المغرب جبهة البوليساريو بدعم من الجزائر باستخدام الناشطة الصحراوية امينة حيدر المضربة عن الطعام في اسبانيا وذلك للحؤول دون استئناف المفاوضات حول مستقبل الصحراء الغربية المتوقفة حاليا.

وقال وزير الخارجية المغربي الطيب الفاسي الفهري للصحافيين اثر محادثات اجراها مع الامين العام للامم المتحدة بان كي مون ان الاضراب عن الطعام الذي تنفذه امينة حيدر ليس حالة انسانية ولكنه quot;قرار سياسي اتخذ في مكان اخر لتحاشي المفاوضاتquot;.

وتنفذ امينة حيدر (42 عاما) اضرابا عن الطعام منذ 16 تشرين الثاني/نوفمبر في لانساروتي (اسبانيا) حتى تتمكن من العودة الى العيون في الصحراء الغربية، الامر الذي تعارضه الرباط.

وقد ابعدت السلطات المغربية في 14 تشرين الثاني/نوفمبر من الصحراء الغربية امينة حيدر التي تتهمها بسحب جواز سفرها المغربي.

واضاف الفهري quot;لا يمكن ان نتجاوب مع ابتزازquot; معتبرا انه تم تنظيم الاضراب عن الطعام الذي تنفذه امينة حيد وكذلك حالة سبعة ناشطين صحراويين في مجال حقوق الانسان اعتقلوا في تشرين الاول/اكتوبر لدى نزولهم من الطائرة في مدينة الدار البيضاء، من اجل ضرب عملية استئناف المفاوضات حول مستقبل الصحراء الغربية.

واشار الى ان quot;المغرب يأسف لتأجيل الجولة الثانية غير الرسمية من المفاوضات بسبب بعض المناورات التي تقوم بها الجزائر والبوليساريو اللتان ترفضان الذهاب نحو حل سياسي وهما تفضلان الوضع الراهن القائمquot;.

وتعتبر المملكة المغربية ان الصحراء الغربية التي كانت مستعمرة اسبانية، جزء من اراضيها. وتقترح منحها حكما ذاتيا تحت سيادتها فيما تطالب جبهة البوليساريو المدعومة من الجزائر باجراء استفتاء شعبي حول تقرير مصيرها.

وجرت اربع جولات من المفاوضات المباشرة برعاية الامم المتحدة في مانهاسيت بالقرب من نيويورك ولكنها لم تسفر عن اي تقارب في المواقف.