قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

اعتبر باراك أوباما أن المناطق القبلية في باكستان تشكل مركز التطرف ضد الغرب والولايات المتحدة. داعيا إسلام أباد لمزيد من التعاون.

واشنطن: أعلن الرئيس باراك أوباما فى مقابلة تلفزيونية نشرت مقاطع منها اليوم أن واشنطن بحاجة لمزيد من التعاون من قبل باكستان ضد القاعدة.

وقال أن المناطق القبلية فى شمال غرب باكستان على الحدود مع أفغانستان والخارجة عن سلطة أسلام أباد هى مركز التطرف ضد الغرب والولايات المتحدة.

وأضاف أوباما / فى برنامج 60 دقيقة/ من محطة تلفزيون /سى بى أس/ يبث اليوم الاحد انه على المدى الطويل //وكى نستأصل هذه المشكلة وكى نهزم فعليا القاعدة فيها نحن بحاجة لمزيد من التعاون من قبل باكستان.

وهذا الامر ليس فيه أى شك// وكان مسوءول فى الحكومة الاميركية قد اعلن أن صالح الصومالى وهو أحد كبار المسوءولين عن تخطيط العمليات فى قيادة تنظيم القاعدة قتل بانفجار صاروخ أطلقته طائرة أميركية من دون طيار فى غرب باكستان المحاذى للحدود مع أفغانستان.

وأوضح المسوءول الاميركى أن الصومالى كان مسوءولا عن عمليات تنظيم القاعدة خارج منطقة باكستان وأفغانستان وكانت مناطق عملياته تصل الى أفريقيا مرجحا أن يكون الصومالى ضالعا فى تخطيط اعتداءات ضد الولايات المتحدة وأوروبا.

وأكد مسوءولون فى قطاع الاستخبارات فى الولايات المتحدة أن وكالة الاستخبارات /سى أى أيه/ زادت نشاط برنامج الضربات بواسطة طائرات بدون طيار ضد أهداف أرهابية.