قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

رفعت الفلبين حالة الطوارئ في اقليم مينداناو جنوب البلاد،وكانت الحكومة لجأت لفرض حالة الطوارئ في الأقليم للقضاء على تمرد تقوده قبيلة امباتوان.

الفلبين:أعلنت الرئيسة الفلبينية جلوريا أرويو اليوم عن رفع حالة الطوارىء عن اقليم (مينداناو) جنوبي الفلبين بعد اسبوع من فرضه عقب مقتل 57 شخصا لدوافع سياسية قبل اسابيع قليلة. وذكرت هيئة الاذاعة البريطانية (بي.بي.سي) ان الحكومة لجأت الى فرض حالة الطوارىء في الاقليم للقضاء على تمرد تقوده قبيلة (امباتوان) التي حملتها الحكومة المسؤولية عن قتل افراد قبيلة منافسة.

وكانت الحكومة شنت حملة ضد افراد القبيلة الاسبوع الماضي والقت القبض على نحو 24 شخصا اتهمتهم بقيادة تمرد مسلح وكان من بين المعتقلين شخصيات بارزة في القبيلة وعلى رأسهم حاكم الاقليم اندال امباتوال. ونقلت ال(بي.بي.سي) عن مصادر في الجيش القول ان الاعتداء على مجموعة السياسيين والصحافيين من القبيلة المنافسة جرى في الوقت الذي كان يحاول فيه هؤلاء تسجيل انفسهم كمرشحين للانتخابات المقبلة.

ويتم حاليا تسجيل الترشيحات للانتخابات التي ستجري في مايو المقبل وغالبا ما تشوب هذه الانتخابات اعمال عنف وبخاصة في مناطق الجنوب التي تشهد مشاكل تتعلق بصراعات محلية نشاطات المتمردين.