قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

بدأ اجتماع أمني رفيع المستوى في ميلانو لبحث الاعتداء على رئيس الوزراء سيلفيو برلسكوني.

ميلانو، وكالات: بدأ قبل قليل اجتماع أمني عال المستوى برئاسة وزير الداخلية الايطالي روبرتو ماروني، في مقر قيادة الأمن بمدينة ميلانو، وذلك في اعقاب حادث الاعتداء الذي تعرض له يوم أمس رئيس الوزراء سيلفيو برلسكوني. ويشارك في الاجتماع مندوبون عن كافة قوى الأمن، حيث سيتم بحث الخلل الذي أدى إلى وقوع الحادث، وصياغة تقرير كامل عن تفاصيل الواقعة بعد اجراء كافة التحريات اللازمة.

برلسكوني تعرض لكسر في الحجاب الأنفي ولاثنين من أسنانه

وأعلن رئيس فريق الأطباء المعالج لبرلسكوني أن الاعتداء أدى إلى كسر في حجابه الأنفي ولاثنين من أسنانه، وأوضح الطبيب المسؤول في مستشفى سان رافايليي بميلانو ألبيرتو زانغريللو في بيان طبي صدر بعد اثنتي عشرة ساعة على وصول رئيس الوزراء الايطالي إليها، أن quot;الفحص العام أثبت وجود كسر في الحجاب الأنفي وكسر اثنين من اسنان الفك العلويquot; حسب تعبيره.

وأشار زانغريللو إلى أن الفحوص السريرية التي أجريت الليلة الماضية كشفت عن انخفاض قيم الهيماتوكريت نظرا للنزيف الذي أعقب الحادثة، وخلص الطبيب المسؤول إلى أن المعايير الحيوية لرئيس الوزراء الايطالي تخضع للرصد المستمر، وأنها لا تزال مستقرة وفق الحدود الطبيعية.

برلسكوني طلب الاطلاع على الصحف

وكانت افادت وكالة الانباء الايطالية (انسا) صباح الاثنين ان برلوسكوني، امضى ليلة quot;هادئةquot; وكان طلبه الاول quot;الاطلاع على الصحفquot;. ونقل برلوسكوني الى مستشفى سان رافاييلي دي ميلان منذ مساء الاحد بعدما ضربه رجل في الثانية والاربعين يتلقى علاجا نفسيا منذ عشرة اعوام.

وقال طبيب برلوسكوني الشخصي البرتو زانغريلو المسؤول ايضا عن قسم التخدير والانعاش في المستشفى ان رئيس الوزراء امضى ليلة هادئة وطلب فورا الاطلاع على الصحف، متوقعا ان يظل تحت المراقبة quot;يوما او اثنينquot;. وسيصدر المستشفى بيانا عن الوضع الصحي لبرلوسكوني قرابة الساعة 11,00 ت غ.

برلوسكوني يتلقى لكمة خلال لقاء إنتخابي نقل على أثرها للمستشفى

ورفعت على مدخل المستشفى لافتة زينت بالعلم الايطالي وكتب عليها quot;رئيس الوزراء برلوسكوني، (نتمنى لك) شفاء عاجلا. الايطاليون الاصيلون معك دائماquot;. واعتقل المعتدي ماسيمو تارتاغليا ووضع في حبس انفرادي في ميلانو تحت رقابة دائمة. وبادر والده الى الاتصال بالمستشفى مساء الاحد، وافادت مصادر قريبة من المستشفى انه ابدى quot;استياءه الشديدquot; لما قام به نجله.

الصحافة الايطالية تستهجن quot;جو الحقدquot;

بدورها استهجنت الصحافة الايطالية الاثنين العنف quot;وجو الحقدquot; في ايطاليا حيث تصدرت صورة برلسكوني والدماء تسيل من وجهه كل الصفحات الاولى للصحف. وعنونت صحيفة quot;ايل جورناليquot; (يمين) التي تملكها عائلة برلوسكوني quot;عنف بنيويquot; فوق صورة كبيرة للجروح التي اصيب بها برلوسكوني في وجهه.

وكتبت الصحيفة quot;المهاجم مجنون لكن المحرضين المعنويين معروفون حتى لدى بعض رجال السياسة من الوسط-اليمينquot;، واضافت quot;ليس صدفة ان يحصل مثل هذا الاعتداء تحديدا اليوم وضد برلوسكونيquot;.

ومن جانب اليسار كتبت صحيفة quot;لاريبوليكاquot; ان quot;الفيلم الدراماتيكي الذي حصل في ساحة كاتدرائية ميلانو يدل على تدهور المناخ السياسي في ايطالياquot;. واضافت quot;الاصدقاء والخصوم، المناصرون والمعارضون يجب ان يكونوا متضامنين (مع برلوسكوني) كما نحن تضامنا معه بدون اي تفريقquot;، داعية الى quot;الوقوف في وجه جنون مثل هذا العمل لان الحرية هي على المحكquot;.

من جهتها انتقدت quot;كورييرا ديلا سيراquot; (وسط) ايضا quot;الجو المسمومquot; قائلة ان quot;الحقد السياسي وحش من الصعب جدا كبحه حين يفلتquot;. ونددت من جانب اخر بالقصور في نظام حماية رئيس الحكومة.

ورأت صحيفة quot;ايل ميساجيروquot; (وسط) ان ادانة الاعتداء quot;لا يمكن ان تكون رسميةquot; لانها quot;فصل بالغ الخطورة يفتح جرحا في النسيج السياسي الايطاليquot;. وكتبت الصحيفة quot;لقد آن الاوان للتوقف والقول +كفى+quot;.

اما صحيفة quot;لا ستامباquot; (وسط) فقالت quot;لقد تلقينا العديد من الرسائل من اشخاص يفسرون ما حصل ويتفهمونه كرد فعل على حكومة يصفونها بانها +معادية للاجانب وغير ديموقراطية وعنصرية+quot;. وبعدما عبرت على غرار صحف اخرى عن quot;تضامنهاquot; مع رئيس الحكومة، دعت كل السياسيين وبينهم برلوسكوني الى quot;خفض حدة اللهجة وفتح الطريق امام مواجهة اكثر تحضرا واحتراماquot;.