قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

قتل جندي يمني ستة عسكريين ومدني واحد في جنوب اليمن بعد ان فتح عليهم النار قرب المتحف الوطني في تعز الا ان جنودا من الامن حاصروا مطلق النار والقوا القبض عليه.

صنعاء: افادت وكالة الانباء اليمنية الرسمية الاثنين ان جنديا يمنيا فتح النار على مجموعة من العسكريين في تعز (جنوب اليمن) ما ادى الى مقتل ستة منهم اضافة الى مدني واحد. واضافت الوكالة ان ستة جنود آخرين اصيبوا في اطلاق النار الذي جرى مساء الاحد قرب المتحف الوطني في تعز.

وقال العميد الركن يحيى الهيصمي مدير امن تعز للوكالة ان اربعة جنود من افراد الامن حاصروا مطلق النار والقوا القبض عليه وسلموه الى الشرطة العسكرية.

واكد الهصيمي ان الجندي مطلق النار يعاني من اضطرابات نفسية واسرية، وانه تسبب بجرح 14 شخصا في كانون الاول/ديسمبر 2008 عندما القى قنبلة على تجمع للمواطنين، وجرى سجنه حتى تموز/يوليو 2009. وتنتشر في اليمن ظاهرة تسلح الافراد. ويعاني هذا البلد الفقير من حرب بين الجيش والمتمردين الحوثيين شمال البلاد، كما يواجه حركة انفصالية في الجنوب.